صفعة لـتجنيد المليشيات.. القبائل ترفض الموت الحوثي

Friday 24 January 2020
صفعة لـ"تجنيد المليشيات".. القبائل ترفض "الموت الحوثي"

في الوقت الذي تحاول فيه المليشيات الحوثية تجنيد مزيدٍ من العناصر إلى صفوفها لتعويض الخسائر التي منيت بها في الفترة الأخيرة، فإنّها تُقابَل بموجات رفض واسعة من قِبل الأهالي.

تعبيرًا عن ذلك، فقد كشفت مصادر مطلعة، اليوم الجمعة، عن عدم استجابة شيوخ القبائل لطلبات مليشيا الحوثي تجنيد المزيد من الشباب في صفوفها.

وطلبت مليشيا الحوثي من مشايخ قبائل ما يسمى بـ"طوق صنعاء" فرض التجنيد الإجباري، بأن يقدم كل شيخ 50 اسمًا بحجة الدفاع عن مناطقهم، فيما رفضت قبائل سنحان وبني بهلول المطالب، فيما بقية القبائل لا تزال تلتزم الصمت.

وتحدّثت المصادر عن أنّ المليشيات تشعر بعزوف الشباب ورفضهم إلا من نجحت خلال الأيام الماضية في غسل أدمغتهم بأفكار ضالة وشعارات إيرانية مدمرة.

في الوقت نفسه، فإنَّ هناك حالة تخوُّف من أن تلجأ المليشيات الحوثية الإرهابية إلى الإذلال والخطف للأطفال وفرض التجنيد بالقوة كما يحدث في صعدة وعمران وحجة.

وكانت المليشيات الموالية لإيران قد لجأت إلى عادتها المعتادة المتمثلة في تجنيد المدنيين للزج بهم إلى ساحات القتال بعدما منيت في الفترة الماضية بخسائر مدوية أمام القوات الجنوبية في محافظة الضالع.

وقبل أيام، عقدت قيادات المليشيات الحوثية في محافظة عمران اجتماعات مكثفة مع مشايخ المحافظة حثتهم خلالها على حشد مقاتلين جدد من أبناء القبائل.

وقالت مصادر محلية إنّ قيادات المليشيات التي شاركت فيما تسمى ذكرى الشهيد، جمعت عددًا من مشايخ المحافظة في مقيل خاص وطلبت من كل شيخ منهم حشد 50 شابًا لتجنيدهم وإرسالهم إلى الجبهات، مشيرةً إلى أنّ قيادات المليشيات أخبرت المشايخ بأن خسائرها في جبهة الحديدة والضالع كبيرة وأنها بحاجة متزايدة لإرسال مقاتلين جدد لدعم الجبهتين.

ووعدت القيادات الحوثية، المشايخ الذين اجتمعت بهم بمدهم بأموال ومساعدات إغاثية مقابل حشدهم للشباب وإرسالهم لينضموا إلى صفوف مقاتليها في الجبهات.

وفي محافظة إب، حذّر عددٌ من مشايخ وأبناء مخلاف مديرية العود، مليشيا الحوثي الإرهابية، من استمرار انتهاكاتها والزج بأبنائهم في حروبها العبثية والتدميرية.

وقال عدد من مشايخ وأبناء العود، إنّ مليشيا الحوثي تستدرج بين الحين والآخر عشرات الشباب وتخضعهم لدورات عقائدية ومذهبية، وتحريضية، ذات الفكر والتوجه العدائي لكل من يعارض المشروع الحوثي الطائفي.

وأوضحوا أنّ مليشيا الحوثي غالبًا ما تستخدم أبناء السلالة الذين يقطنون في منطقة العود، بعمليات استدراج وتجنيد أبناء القبائل، حينًا بإيهامهم تقديمها مناصب قيادية، وآخر بالإكراه المغلف بالتخوين حال قوبلت دعواتهم بالرفض والممانعة.

وشهدت الفترة الماضية تصاعدًا في حدة التوتر بين أبناء القبائل وقيادات المليشيات الحوثية جرَّاء استمرار تزايد الضحايا المنحدرين من منطقة العود.

وكشفت مصادر مقربة من القيادي"بابكر"، اختطافه من قبل المليشيات وإخضاعه لدورات عقائدية وطائفية حتى تمكنت من غسل دماغه، وزجت به في صفوف مقاتليها، حتى سلمته مؤخرًا دفة القيادة لمجاميع مسلحة في جبهة مريس بمحافظة الضالع.

التعليقات

تقارير

Friday 25 September 2020

عداء صريح ومباشر تواصل الأبواق الإخوانية النافذة في معسكر الشرعية، شنَّه ضد التحالف العربي، ليفتضح أمر الحكومة الخاضعة لهيمنة حزب الإصلاح الإرهابي. ش...

Friday 25 September 2020

كلفة إنسانية مروعة تلك التي تكبّدها المدنيون من جرّاء الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات الحوثية الموالية لإيران. وفي أحدث توثيق لضحايا هذا...

Friday 25 September 2020

في الوقت الذي يبدي فيه الجنوب التزامًا كاملًا ببنود اتفاق الرياض على مختلف الأصعدة، فإنّه يستخدم حقه الأصيل في الدفاع عن أراضيه وصد الخروقات التي ترتك...

Friday 25 September 2020

بعدما حرّفت حكومة الشرعية بوصلتها صوب معاداة الجنوب وشعبه، وتركت أراضيها أمام المليشيات الحوثية تسرح فيها وتمرح كما يحلو لها، أكملت الشرعية مخططها الع...

Friday 25 September 2020

رأي المشهد العربي تصاعدت موجة من الشائعات والاتهامات الموجهة للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة للنيل منهما، بعد نجاح التحالف ال...

Friday 25 September 2020

كلفة معيشية باهظة للغاية تلك التي تتكبّدها محافظة تعز من جرّاء خضوعها لسيطرة غاشمة من قِبل المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية. وبات...

Friday 25 September 2020

تصر المليشيات الحوثية على السير في طريق التصعيد العسكري على الرغم من الضغوط السياسية التي تنهال عليها من كل حدبٍ وصوب بغية التوقّف عن هذا التوجُّه الع...

Friday 25 September 2020

يبدو أنّ الجوع سيظل عنوانًا للكثير من التحذيرات التي تطلقها العديد من الأطراف الإقليمية والدولية، بعدما بلغت الأزمة الإنسانية وضعًا شديد المأساوية وصو...