إنطلاق فعاليات منتدى تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت

الخميس 27 فبراير 2020 2:10 ص
إنطلاق فعاليات منتدى تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا المنظمة، الأربعاء، بدء أعمال منتدى تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت، بمشاركة حوالي 400 خبير دولي في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي، في أول منتدى من نوعه بأبوظبي.

وناقش أكثر من 400 خبير دولي في منتدى تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت، دور الروبوتات في المستقبل، كما ناقشوا الدور الذي تسهم به مسابقات الروبوتات في تطوير الابتكار للمستقبل.

ويهدف المنتدى، الذي يحتضنه مركز أبوظبي الوطني للمعارض على مدى يومين، إلى توفير الفرصة للفرق التي شاركت في تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020، لاستعراض مشاريع الروبوتات التي شاركت بها أمام ممثلي القطاع الصناعي، لتعزيز مستوى الوعي بهذه المشاريع وتسهيل فرص التعاونات البحثية.

وركزت الجلسة النقاشية، التي تضمنها المنتدى والمكونة من اللجنة المنظمة لتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت وأعضاء اللجنة التحكيمية والفرق الدولية، على التحديات المعاصرة التي يشهدها مجال الروبوتات والتوصيات التي يجب الأخذ بها في تحديات الروبوتات في المستقبل.
وبحثت الجلسة إمكانية تقديم المسابقات كتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 الدعم للبحث والابتكار في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

وتحدث الدكتور أسامة الخطيب المتخصص في مختبرات الذكاء الاصطناعي في قسم علوم الكمبيوتر من جامعة ستانفورد حول "الروبوتات الغواصة للاستكشافات البحرية".

فيما شارك الدكتور باولو داريو الأستاذ في الروبوتات الطبية الحيوية ومدير معهد الروبوتات الحيوية في جامعة سكولا سوبيريوري سانت أنّا، أفكاره وآراءه حول موضوع "حدود هندسة وعلوم الروبوتات الحيوية والنمذجة الحيوية".

وركز الدكتور تميم عصفور من معهد الروبوتات والروبوتات الشبيهة بالبشر التابع لمعهد كارلسروهي للتكنولوجيا في ألمانيا على موضوع "هندسة الروبوتات الشبيهة بالبشر والذكاء الحركي".

ناقش أكثر من 400 خبير دولي في منتدى تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت، دور الروبوتات في المستقبل، كما ناقشوا الدور الذي تسهم به مسابقات الروبوتات في تطوير الابتكار للمستقبل.

وأعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا المنظمة، الأربعاء، بدء أعمال منتدى تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت، بمشاركة حوالي 400 خبير دولي في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي، في أول منتدى من نوعه بأبوظبي.

ويهدف المنتدى، الذي يحتضنه مركز أبوظبي الوطني للمعارض على مدى يومين، إلى توفير الفرصة للفرق التي شاركت في تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020، لاستعراض مشاريع الروبوتات التي شاركت بها أمام ممثلي القطاع الصناعي، لتعزيز مستوى الوعي بهذه المشاريع وتسهيل فرص التعاونات البحثية.


وركزت الجلسة النقاشية، التي تضمنها المنتدى والمكونة من اللجنة المنظمة لتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت وأعضاء اللجنة التحكيمية والفرق الدولية، على التحديات المعاصرة التي يشهدها مجال الروبوتات والتوصيات التي يجب الأخذ بها في تحديات الروبوتات في المستقبل.

وبحثت الجلسة إمكانية تقديم المسابقات كتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 الدعم للبحث والابتكار في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي.


وتحدث الدكتور أسامة الخطيب المتخصص في مختبرات الذكاء الاصطناعي في قسم علوم الكمبيوتر من جامعة ستانفورد حول "الروبوتات الغواصة للاستكشافات البحرية".


فيما شارك الدكتور باولو داريو الأستاذ في الروبوتات الطبية الحيوية ومدير معهد الروبوتات الحيوية في جامعة سكولا سوبيريوري سانت أنّا، أفكاره وآراءه حول موضوع "حدود هندسة وعلوم الروبوتات الحيوية والنمذجة الحيوية".


وركز الدكتور تميم عصفور من معهد الروبوتات والروبوتات الشبيهة بالبشر التابع لمعهد كارلسروهي للتكنولوجيا في ألمانيا على موضوع "هندسة الروبوتات الشبيهة بالبشر والذكاء الحركي".

التعليقات

تقنية

الأحد 05 أبريل 2020 11:50 م

أطلقت خدمة التراسل الفوري تليجرام، بعض التقنيات الجديدة التي تهدف إلى تسهيل الحصول على التحديثات المتعلقة بشأن فيروس كورونا الجديد.وكتبت تليجرام في تد...

السبت 04 أبريل 2020 1:46 ص

تحاول شركة جوجل مساعدة أطباء إيطاليا، عبر تقنية حديثة، وذلك بإتاحة خرائط تحتوي على "بيانات مجهولة الهوية فيما يتعلق بالخصوصية" لحركات المواطنين. ووفق...