هنا العصيد

هل يتوقع احد نجاح حرب او حسم عسكري في اليمن والقوى الدولية الحليفة لدول التحالف هي في الأساس حليفة للحوثيين! وهي من حافظ على وجودهم حتى اللحظة!

ضف الى ذلك ان قوى النفوذ الشمالية أيضآ كثيرا منها حليفة للحوثيين!وفقط يختلفون على المصالح التي جميعهم يؤمن ان تلك المصالح تحتاج إلى السلطة التي يستخدمونها جميعآ منذ عهد عفاش يستخدمونها لخدمة مصالحهم فقط! وهذه أساس إختلاف قوى النفوذ في اليمن !

هل يتوقع أحد بأي حسم او نصر الشرعية والتحالف معآ ومعظم الأحزاب فقط تستخدم اسم الشرعية والرئيس هادي للمغالطة والابتزاز والارتزاق فقط هل يتوقع احد تحقيق تقدم او نصر في أي جبهة وإخواننا الشماليين للأسف وبمختلف توجهاتهم وحدوا خطابهم السياسي والفكري والحربي تجاه الجنوب والمجلس الانتقالي! ونسوا تمامآ حربهم او ما يدعون من إنه انقلاب الحوثي!

للأسف الأشد أن كل تلك التداخالات والتباينات سوا كان بين دول التحالف وحلفائهم الدوليين او بين قوى النفوذ اليمنية التي تدعي محاربة الحوثي ودول التحالف للأسف كل هذا فقط يسبب إنهاك للشعب اليمني في الشمال و الجنوب ويستنزف أكثر دول التحالف العربي دون تحقيق نصرآ بعكس مايتحقق من تقدم وسيطرة للحوثيين ربما بإيعاز وضوء أخضر من الأمم المتحدة ومبعوثها شبه الواضحة!

في إعتقادي ان الخروج بنصر سياسي وهو أهم يتمثل في حل سياسي سيفرضه الأمر الواقع بين شمال وجنوب ربما يكن أساسه تنفيذ اتفاق الرياض وفقآ لما يضمن لدول المنطقة تحقيق نصرآ سياسيآ بعد استحالة تحقيق نصر بالحسم العسكري!

الحل السياسي دولتين شمال وجنوب الأسلم للحفاظ على الأمن والإستقرار لدول المنطقة وضمان تقاسم المصالح لجميع قوى النفوذ العالمية والإقليمية التي أصبح واضح جليآ ان إطالة أمد الحروب وقصرها في العالم أساسه ضمان تلك المصالح!

التعليقات