العلاقات المشبوهة بين الحوثيين والشرعية.. خيانة أطالت أمد الحرب

الجمعة 20 مارس 2020 3:31 م
العلاقات المشبوهة بين الحوثيين والشرعية.. خيانة أطالت أمد الحرب

في الوقت الذي يرى فيه العالم أجمع أّنّ الحرب القائمة في اليمن طال أمدها أكثر مما يُطاق فإنّ حكومة الشرعية تتحمّل جانبًا رئيسيًّا في المأساة الراهنة، بسبب الخيانات العديدة التي ارتكبتها "الشرعية".

فعلى مدار السنوات الماضية، أقامت حكومة الشرعية المخترقة إخوانيًّا علاقات وُصِفت بأنّها "سيئة السُمعة"، مع المليشيات الحوثية الموالية لإيران، مثّلت طعنات غادرة بالتحالف العربي.

علاقات الشرعية مع الحوثيين مثّلت طعنة غادرة من قِبل الحكومة في تعاطيها مع مجريات الأزمة الراهنة، حيث انخرطت الشرعية في تعاون سيئ السمعة مع الحوثيين في استهداف الجنوب ومعاداته.

أحد الأدلة التي فضحت هذا الواقع وقعت في مطلع مارس الجاري، عندما كشفت مصادر خفايا شحنة الأسلحة والذخائر، التي حاول سائق سيارة تهريبها، إلى مليشيا الحوثي في تعز، من الجزء الخاضع لسيطرة مليشيا الإخوان بالمحافظة نفسها.

واعترف السائق خلال التحقيقات التي تجريها وحدة من اللواء 35 مدرع، بأن قيادات عسكرية تنتمي لقوات الشرعية، تابعة لمليشيا الإخوان في تعز، سهلت له عملية التهريب.

ورجحت المصادر إعلان أسماء قيادات قوات الشرعية المتورطة في عمليات تهريب أسلحة إلى مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، مع استمرار التحقيقات.

وكانت نقطة عسكرية تابعة للواء 35 مدرع، قد ضبطت سيارة محملة بالذخائر، في جبهة الأقروض بريف تعز الجنوبي، كانت متجهة إلى مليشيات الحوثي في منطقة الحوبان، في نهاية فبراير الماضي.

تفضح هذه المعلومات الكم الكبير من العبث الذي تدير به حكومة الشرعية المشهد الراهن، وقدر تنسيقها وتحالفها مع الحوثيين من أجل استهداف الجنوب وحق شعبه نحو تقارير مصيره واسترداد دولته عبر فك الارتباط.

كما أنّ تسليم الجبهات يمثل أحد الأدلة على العلاقات بين الحوثيين الشرعية، وآخرها تسليم معسكر يافل في محافظة مأرب، وكذا محافظة الجوف التي سيطر عليها الحوثيون مؤخرًا، إثر خيانة مفضوحة من الشرعية، بعدما تم إفراغ مخازن الجيش الخاضع لنفوذ الإخوان من الأسلحة، ونهبها من قِبل جهات معروفة.

وتقدمت مليشيا الحوثي بسهولة في مركز المحافظة، ثم تمكنت من دخول مدينة الحزم دون قتال، بعد انسحاب قوات الشرعية ومقاتلي القبائل المساندة لها، من المدينة نحو محافظة مأرب.

وتشير كافة التطورات العسكرية إلى أنّه لا يمكن التعويل على حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني في مجريات الحرب وسبل التعاطي معها.

ويعمل حزب الإصلاح على إطالة أمد الحرب باعتباره مرتبحًا بشكل رئيس من استمرار النزاع الراهن، سواء سياسيًّا أو عسكريًّا أو حتى ماليًّا، ومن أجل هذا الغرض يعمل الحزب الإخواني على فتح جبهات جديدة تُمكِّن المليشيات الحوثية من الاستمرار في حربها الشعواء.

المخطط الإخواني في هذا الإطار تضمّن ذلك تقوية علاقاته مع المليشيات الحوثية، وهي علاقات سيئة السمعة مثّلت طعنة غادرة من الفصيل الإرهابي المخترق لحكومة الشرعية بالتحالف العربي، على الرغم من الجهود الذي قدّمه التحالف لهذه الحكومة طوال السنوات الماضية.

وفيما حاول حزب الإصلاح فرض إطار من السرية على علاقاته مع الحوثيين، إلا أنّ هذه العلاقات فُضِح أمرها على صعيد واسع طوال الفترة الماضية، لا سيّما في أعقاب توقيع اتفاق الرياض بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة الشرعية في الخامس من نوفمبر الماضي.

خذلان قوات الشرعية يفتح جبهات قتال جديدة، ويمكِّن الحوثيين من السيطرة على مناطق عديدة، على النحو الذي يهدِّد أمن المنطقة برمتها وليس اليمن فقط.

خيانات قوات الشرعية أمرٌ غير مستغرب، وقد أثبتت الحكومة أنّ بوصلتها لا تهدف إلى تحرير مناطقها من قبضة الحوثيين، إنما العداء للجنوب والنيل من أمنه واستقراره واستهداف مقدراته.

ويعلق على ذلك الأكاديمي الجنوبي رئيس جامعة "أم القيوين" الإماراتية الدكتور جلال حاتم، بالقول إنّ حكومة الشرعية هي أكثر من تدعم المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وكتب حاتم عبر تغريدة له على "تويتر": "والله لا يوجد من يدعم الحوثيين أكثر من الشرعية المخطوفة من تجمع الإصلاح الإرهابي الحليف الوفي لثالوث الإرهاب: قطر - تركيا – إيران، عتاداً ومالاً ونفطاً، وما خفي كان".

التعليقات

تقارير

الأحد 07 يونيو 2020 1:41 ص

بعدما استعرت المؤامرة الإخوانية ضد الجنوب، وتعدّدت الجرائم التي ترتكبها مليشيا الشرعية، فقد أصبح لزامًا أن يرى العالم أجمع هذه الجرائم. وفيما أصبح ال...

الأحد 07 يونيو 2020 12:30 ص

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، ارتكب هذا الفصيل الإرهابي العديد من الجرائم التي فتكت بالقطاع الصحي. ففي إطار تعسفها المستم...

السبت 06 يونيو 2020 10:59 م

في الوقت الذي تبذل فيه القوات المسلحة الجنوبية جهودًا مكثفة في مواجهة مؤامرة حكومة الشرعية ضد الوطن، فإنّ هذه المعركة لم تُنسِ الجنوب معركته ضد المليش...

السبت 06 يونيو 2020 10:20 م

كثّفت المليشيات الحوثية جرائمها التي تعبّر عن توجّهها نحو مزيدٍ من التصعيد العسكري، عبر انتهاكات تُكبِّد المدنيين كثيرًا من الأثمان الفادحة. ميدانيًّ...

السبت 06 يونيو 2020 9:49 م

أدان محللون، المؤامرة الخبيثة التي تنفذها حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي ضد الجنوب، والتي استعرت كثيرًا على مدار الأيام القلي...

السبت 06 يونيو 2020 7:41 م

تواصل محافظة إب دفع كلفة الفوضى الأمنية التي زرعتها المليشيات الحوثية على مدار سنوات حربها العبثية. ففي أحدث حلقات هذه الفوضى، أقدم متهم وصاحب سوابق...

السبت 06 يونيو 2020 6:49 م

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، دفع الأطفال ثمنًا باهظًا بسبب الجرائم البشعة التي ارتكبها هذا الفصيل الإرهابي المدعوم من إير...

السبت 06 يونيو 2020 6:00 م

رأي المشهد العربي يبدو أنّ شعار المرحلة الراهنة من المؤامرة التي تشنها حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني، قائم على استهداف الإعلاميين....