د. عيدروس النقيب

لن تتوقف العمليات الإرهابية عن عدن ومحافظات الجنوب، لأن الرافضين للاستقرار والحاقدين على السلام لن يطيب لهم حال إلا بنشر الرعب والخوف والقتل والدم. العملية الإرهابية التي استهدفت اللواء صالح علي حسن،...

أشرنا في الحلقة السابقة من هذه السلسلة بأن القوى السياسية ومعها الشعبين في شمال اليمن وجنوبه تقف أمام أجندتين، متباينتين وأن هاتين الأجندتين يمكن أن تغدوا سببا في فهم المشكلة ووضع العلاجات الملائمة له...

قبل الاسترسال في مناقشة اللوحة التي عقدت في ظلها مشاورات الرياض اليمنية- اليمنية، وما جاءت به من مخرجات، لا بد من التعرض لأمرين مهمين هما. ١. إن حديثنا هنا وما قد يتضمن من لغة نقدية، لا يعني التقليل...

هناك مؤشران يقولون أن النخبة السياسية الشمالية في غالبيتها، ما تزال تتعامل مع الجنوب على إنه ذلك الفرع الذي حاول التمرد على الأصل وإن مشاورات الرياض جاءت لتعيده إلى أصله، باعتبار هذه النخب تمثل في الغ...

ومثلما تجاهلت المبادرة الخليجية قضية الجنوب فإن القرارات الدولية لم تقل شيئا عن هذه القضية لأن ممثلي اليمن في المنظمات الدولية كانوا دوما ممثلي الطرف المنتصر على الجنوب. وأوشكت مخرجات مشاورات الرياض...

النظرة السطحية التي تكرست على مدى أكثر من ثماني سنوات من الحرب بين الشرعية اليمنية والتحالف العربي الداعم لها وبين الجماعة الحوثية الانقلابية التي تخلصت من شريكها الرئيسي في الانقلاب (مؤتمر الرئيس صال...

لم تكن بواكير عمل مجلس النواب (طويل العمر) التي جرت خلال ثلاثة أيام في عدن مؤخراً بعد انقطاع قرابة العقد من الزمان، لم تكن مبشرة بالخير في أي ملمح من ملامحها. * * * سأتجاوز الحديث عن رفض الاعتذار ل...

في ضوء الملاحظات التي طرحتها يوم وكررتها اليوم والتي طالبت فيها الحكومة والبرلمان ومجلس القيادة اليمني بتقديم الاعتذار للشعب الجنوبي عن ثلاثة أمور: 1. الاعتذار عن حرب ١٩٩٤م الظالمة وما إلحقته من تدمي...

أثار نص اليمين الذي اداه اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي أمام البرلمان اليمني كعضو مجلس رئاسي، آثار هلع ورعب بائعي الشعارات وتجار الأكاذيب. صرخوا صراخا ومارسوا العويل على اللواء...

بعد التغيير المهم الذي شهدته البنية السياسية للشرعية اليمنية من خلال قرارات الرئيس هادي بنقل السلطات وتشكيل مجلس القيادة الرئاسي، ينتظر الناس في الجنوب (الذي يسمونه بالمناطق المحررة) من القيادة الجديد...