الفرصة لا تتكرر مرتين يا جنوبيو الشرعية


أي محلل سياسي محايد  يقرأ الخارطة السياسية  من خلال أحداث شقرة، سوف يخرج بنتيجة واحدة وهي أن المستفيد من اتفاق الرياض الرئيس هادي و الجنوبيون المؤيدون له.

القوى الشمالية التابعة للشرعية ترى أن اتفاق الرياض سوف يهيئ الامكانيات المادية و العسكرية لنقل الحرب  من شقرة وشبوة باتجاه صنعاء و هذا ما ترفضه الشرعية اليمنية فرع الشمال منذ خمس سنوات و ترى في إفشاله فرصة للانقضاض على الجنوب بأدوات جنوبية شمالية مشتركة.

 لهذا من مصلحة جنوبيي الشرعية اليمنية استثمار الفرصة المتاحة  التي وفرتها دول التحالف للرئيس هادي والاتفاق مع المجلس الانتقالي الجنوبي بشروط جنوبية بعيداً عن الشروط الشمالية.

الخلاصة:
على ابناء الجنوب الوقوف صفاً و احداً خلف اللواء احمد بن بريك و تنفيذ الإدارة الذاتية على أرض الواقع دون تأخير.

تذكروا كلامي يا جنوبيو الشرعية أن الضحية في معركة شقرة هم ادأنتم لا سواكم فارفضوا أي صراع في ابين.

التعليقات