المحافظ لملس وخاتم سليمان!

يتصور البعض ادأن مشكلات العاصمة عدن ستنتهي بتعين الأستاذ أحمد حامد لملس محافظا لها .
 
صحيح قدرات الأستاذ أحمد تبشر بالخير ، لكنه حتما لايمتلك خاتم سليمان لحل كل تلك الاشكاليات والمشاكل .

رفع بعض الصحفيين والمثقفين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من الجنوبيين ، لسقف آمالهم في ظل استمرار هذا الوضع قد يولد الاحباط للكل .

لكن إذا أردنا فعلا نجاحه وتقوية عزيمته في حلحلت كل تلك الاشكاليات والعقد فعلا ، فعلينا جميعا التكاتف بالعمل لمساعدته وارغام الحكومة القادمة على تمويل برنامجه  ونبادر كلا بموقع عمله وسكنه لدعم توجهاته وتنفيذ الإجراءات  ونكتب ايضا وبجرأة ومصداقية لفضح كل من يسعى لعرقلته .

إما أن نقف موقف المتفرج  كما يفعل البعض او نستمر بحماية بل وتجميل من لنا مصلحة فيه ونستغل كل شاردة وواردة لنشرشح فقط من نختلف معه ، فهذا بعينه الاحباط. 
 
المحافظ لملس جاد في التغير ، ولكنه ايضاً لا يمتلك خاتم النبي سليمان "عليه السلام" علينا جميعا الوقوف بجانبه ومساندته ولانتركه يواجه مصير من سبقوه من محافظي العاصمة عدن.

التعليقات