رفض القرارات ليست مهمة الانتقالي وحده

أكثر التبريرات غباوة وبلاهة لقرارات هادي ومكتبه هي تلك التي تقول ليس من حق الانتقالي الاعتراض لان اتفاق الرياض خاص بالحكومة وزراء محافظين ومدراء أمن فقط.

يعني القضاء والنيابة مش حكومة.
مجلس الشورى ماله علاقة بالحكومة.
أمانة مجلس الوزراء منظمة حقوقية.

اتفاق الرياض صحيح لم يشمل الرئاسة على افتراض ساذج انها سترعى التوافق والاتفاق وهي اساس الشقاق والانقسام.

اليوم على كل القوى المشاركة في اتفاق الرياض ولديها وزراء باستثناء الإصلاح، أن تقول كلمتها وتفتح مسألة إصلاح الرئاسة وضمها لاتفاق الرياض لأنها غير أمينة على الاتفاق والتوافق بل معرقلة بشكل واضح.

وهذه ليست مهمة الانتقالي وحده، فعلى كل من لديه ذرة وطنية ان يصطف مع الانتقالي ويقول لهادي وإخوانه وشلته كفى.

ولتتشكل جبهة عريضة تواجه هذا العبث والفوضى بشجاعة وجرأة.

التعليقات