المجلس الانتقالي ممثلنا

ممثل الجنوب ليس تلك المكونات التي كان يفقسها عفاش والقمش ..وليست هي التي تفقسها حاليا الشرعية والمتمردين في دهاليز ايران عبر بوابة بيروت او تركيا عبربوابة قطر فمثل تلك المكونات المفقسة لاتعبر عن طموحات شعب الجنوب ولاتمثله وانما هي تمثل رغبة من فقسها ودفع بها لاثارة الغبار والتشويش على القضية الجنوبية ' الذي يعد شعب الجنوب العربي هو حاملها وهو المتمسك بها وقد فوض الاخ اللواء عيدروس قاسم الزبيدي بتشكيل مجلس انتقالي لتحرير واستقلال الجنوب العربي وقيام دولته الفيدراليه وذلك هو مشروع شعب الجنوب العربي الذي لايحق لأي مكون التنازل عنه.. ومهما حاولت اطراف الصراع المخادع اليمنية المغالطة فطريق شعب الجنوب واضحة واهدافه النبيلة واضحة وهي بناء مؤسسات دولة الجنوب العربي الفيدرالي ولن يقبل الشعب الجنوبي باقل من مما ضحى من اجله الشهداء والجرحى الجنوبيين منذ انطلاق مسيرته النضالية المنظمة في 7/7/2007م وتصديه للغزو اليمني الثاني المدعوم من فارس عام 2015م .. ونقول للاشقاء اليمنيين ان تمسككم بتفقيس مكونات او حرف توجهات اخرى لن يغير من واقع الحال شيئا وان الافضل للشعبين جلوس مفوضيين يمثلون حقيقة الواقع بكل شفافيه وبدون حيل وخدع وقد جربتموهما وكان مصيرهما الفشل والنكبات.. وان الاوان لجلوس مفوضين جنوبيين ويمنيين لاستكمال فك الارتباط بين اليمن والجنوب العربي ولاغيره وانهاء قواعد الاشتباك الدولية بين البلدين الجارين اليمن العربية والجنوب العربي وكل يتفرغ لبناء دولته وبلده عوضا عن ماهو سائد منذ خمسين سنة خلت ..

التعليقات