الانتقالي والذهاب نحو الحل النهائي

لم يفهم الكثير معنى اشتراك الانتقالي في الحكومة، أو إن البعض يريد تصوير الشراكة كما يريد بحسب قولهم ان الانتقالي لحق بالشرعية... وهذا أمر تعسفي وزائف للحقيقة..

إذا ما هي الشراكة؟

1- كانت شراكة الانتقالي قائمة علئ خلفية تواجده علئ الأرض ودوره في الحرب وتمثيله للجنوب وقضيته، التي كانت غائبة في الحكومات السابقة وان كان يتواجد فيها جنوبيون، فهناك فرق بين من يوجد ممثل للقضية ومن يوجد ممثل لأي حزب سياسي أو غير ذلك؟؟

2- مهمة الحكومة كانت واضحة جدا وقد تم تحديدها في اتفاق الرياض وهي حشد القوات تجاه مواجهة الحوثي ،وصرف الرواتب وتحسين الخدمات ووجود الانتقالي هنا مهم جدا ربما يغير شي في مهام الحكومة التي اوجدت تلك المشكلات ؟

3- الاتفاقية نصت علئ تناصف الحكومة بين الشمال والجنوب، وهذا النقص مرتبط بمهام الحكومة الخدمية اساسا، لان الحكومة متواجده على الأراضي الجنوبية بدرجة رئيسية.

4. هناك نص آخر يتحدث عن المهام السياسية في إطار عملية السلام في اليمن ويتضمن هذا النص بأن يتم تشكيل الوفد التفاوضي بين الحكومة اليمنية والانقلابيون في صنعاء، وجاء النص بأن وفد الحكومة يكون مكون من الانتقالي والشرعية، و لم يقول بين الشمال والجنوب. وهنا فإن دخول الانتقالي جاء للتعبير عن أي حلول للقضية الجنوبية والدفاع عنها فهو المخول وحده لطرح القضية وتمثيلها وليس غيره.

5- من الأهمية بمكان نفهم بان مشاركة الانتقالي تبدأ هناء من مشاركته في عملية السلام من موضوع مشاورات وقف إطلاق النار، وليس في المرحلة اللاحقة، لانه بناء مشاورات وقف إطلاق النار هي الخطوات الأولى للدخول في الحل النهائي.

التعليقات