أذرع الخير الإماراتية.. خيرات رمضانية تتصدّى لـ أعباء الشرعية

الأربعاء 21 إبريل 2021 14:09:00
 أذرع الخير الإماراتية.. خيرات رمضانية تتصدّى لـ "أعباء الشرعية"

فيما يمر الجنوب بأعباء معيشية متفاقمة، وبالتزامن مع شهر رمضان، فقد كثّفت دولة الإمارات العربية المتحدة من أعمالها الإغاثية، على نحوٍ يحمل أهمية بالغة لتمكين المواطنين من تجاوز الأزمات التي يصنعها نظام الشرعية "عمدًا".

فعلى أكثر من جبهة إنسانية وفي توقيت متزامن، صعّدت دولة الإمارات من وتيرة أعمالها الإنسانية والإغاثية بما يؤكّد على متانة علاقات التقارب التي تجمع بين الجنوب والإمارات.

ففي هذا الإطار، أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، المشروع الرمضاني لتوزيع التمور، على مواطني حضرموت وشبوة، وذلك تلبية لتوجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

ويشمل المشروع توزيع 112 طنًا و500 كيلوجرامًا من التمور، على 18 ألفا من الأسر المستحقة.

وشهدت مديريات تريم، وساه، والشحر، والديس الشرقية، والريدة وقصيعر، والمكلا، وغيل باوزير، ودوعن، والضليعة، ويبعث، توزيع 87 طنًا و500 كيلوجرامًا من المساعدات على 14 ألف مستفيد من الأسر الأكثر احتياجًا.

بالإضافة إلى ذلك، فقد توزعت في مديريتي عتق، ورضوم، مساعدات بوزن 25 طنًا و500 كيلوجرام، على أربعة آلاف من الأسر المستحقة.

وتزامنت مبادرة توزيع التمور مع حلول شهر رمضان الفضيل، ضمن جهود دولة الإمارات لرعاية الأسر الأكثر احتياجًا، بالإضافة لتوزيع الوجبات على الأسر المحتاجة في منازلها.

إغاثيًّا أيضًا، قدَّمت فرق مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، وجبات إفطار للمارة والسكان في مختلف مناطق أرخبيل سقطرى.

وتشارك الفرق الميدانية لمؤسسة خليفة، في مبادرات تطوعية لخدمة المجتمع في الجزيرة، من بينها توزيع وجبات إفطار على الفئات الأكثر احتياجًا.

وعبَّر المواطنون في سقطرى عن ترحيبهم بجهود الأذرع الإغاثية والإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة لدورها على تلبية احتياجات الفئات الأولى بالرعاية وتحسين الخدمات، وتطوير البنية التحتية.

وتعتمد مبادرة مؤسسة خليفة الإنسانية التي أطلقتها منذ سنوات، على الانتشار في مواقع ثابتة ليستفيد منها الأفراد والعائلات في المنازل.

هذه الجهود الإنسانية التي تبذلها أذرع الخير الإنسانية ترفع شعارًا نبيلًا، يقوم على محاولة تمكين المواطنين الجنوبيين من تجاوز هذه الأعباء التي لا تُطاق بأي حالٍ من الأحوال والتي صنعها نظام الشرعية.

وتولي دولة الإمارات كثيرًا من الاهتمام للعمل على تحسين الأوضاع المعيشية في الجنوب، والدفع بها نحو مراحل متقدمة، عملًا على تمكين المواطنين من تجاوز الأعباء التي يتمادى نظام الشرعية في صناعتها، وذلك في ظل حرب الخدمات التي تمّ إشهارها من فترة طويلة، ولا يزال رصاصها يخترق صدور الجنوبيين.

جهود الخير تبرهن كذلك على حجم التقارب بين الجنوب والإمارات، علمًا بأنّ هذا التقارب يحمل قدرًا كبيرًا من الاستراتيجية باعتباره يشمل كافة القطاعات سواء سياسيًّا أو اقتصاديًّا أو حتى أمنيًّا وكذا استراتيجيًّا.

التعليقات

تقارير

الخميس 6 مايو 2021 01:39:00

على غرار المليشيات الحوثية، تتمادى المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لنظام الشرعية في استهداف المدنيين على نحوٍ يفضح مدى وحشية هذا الفصيل الإرهابي...

الخميس 6 مايو 2021 00:34:00

مع كل حادثة أمنية تقع في محافظة شبوة، فإنّ أصابع الاتهام سرعان ما تتجه إلى المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لنظام الشرعية في ظل الفوضى الأمنية ال...

الأربعاء 5 مايو 2021 23:59:00

فيما شهدت الأيام الماضية مزيدًا من الصخب دفعًا نحو الحل السياسي للحرب التي تدور رحاها في اليمن، فإنّ كثيرًا من الاتهامات تُوجّه للمليشيات بأنّها السبب...

الأربعاء 5 مايو 2021 22:17:00

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، ارتكب هذا الفصيل الإرهابي سلسلة طويلة من الاعتداءات التي مثّلت انتهاكًا صارخًا لحرمات المساج...

الأربعاء 5 مايو 2021 20:23:00

لا تتوقّف المليشيات الحوثية الإرهابية عن اتخاذ المزيد من الخطوات التي تستهدف تعقيد الأوضاع الإنسانية وصناعة أكبر قدر من الأزمات أمام المواطنين.وضمن هذ...

الأربعاء 5 مايو 2021 20:02:00

رأي المشهد العربي حلّت الذكرى السنوية الرابعة لإعلان عدن التاريخي، وهو يؤسّس لمرحلة جادة في مسار القضية الجنوبية، بالنظر إلى حجم المكاسب التي حقّقها...

الأربعاء 5 مايو 2021 18:35:11

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية الإرهابية حربها العبثية في صيف 2014، ارتكب هذا الفصيل الإرهابي سلسلة طويلة من الجرائم والاعتداءات التي كبّدت المدنيين ك...

الأربعاء 5 مايو 2021 16:28:48

مسرحية هزيلة تلك التي تنفّذها المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لنظام الشرعية، وهي تدفع السكان نحو دفع تبرعات بزعم محاربة الحوثيين، على الرغم مما...