اعتراف إيراني بدعم الإرهاب الحوثي.. الكرة في ملعب من؟

الخميس 22 إبريل 2021 23:53:00
اعتراف إيراني بدعم الإرهاب الحوثي.. الكرة في ملعب من؟

اعترافٌ لا يجب أن يمر مرور الكرام، ذلك الذي صدر عن الجانب الإيراني فيما يخص علاقاته مع المليشيات الحوثية الإرهابية.

ففي إقرار لافت وغير معتاد، اعترف القيادي في فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني رستم قاسمي، بتسليح مليشيا الحوثي الإرهابية.

القيادي العسكري الإيراني قال في تصريحات صحفية إنَّ "ما تمتلكه المليشيا الحوثية من أسلحة بفضل مساعداتنا"، متحدثًا عن انتشار ضباط إيرانيين مع المليشيات الحوثية في اليمن، وتدريب عناصرها.

إيران التي حاولت فرض إطار من السرية على علاقاتها بالحوثيين، وحاولت التبرؤ من الحرب العبثية التي تشنها المليشيات منذ صيف 2014، ها هي اليوم يصدر عنها اعتراف صريح ومباشر وغير معتاد بشأن تسليحها للحوثيين.

وهناك الكثير من الأدلة التي فضحت الدعم الإيراني للحوثيين، بينها ما عرضته مسبقًا وزارة الدفاع الأميركية من صورٍ لأسلحة وصواريخ إيرانية، دعمَّت بها طهران مليشياتها الإرهابية لنشر الفوضى في اليمن.

هذه الصور، التي لاقى عرضها ردود أفعال واسعة، بيّنت عددًا من الأنظمة الإيرانية والأسلحة المتنوعة التي كانت بأيدي الحوثيين، وتثبت انتهاك إيران السافر لقراري الأمم المتحدة 2216 و2231.

فضلًا عن ذلك، أظهر تقرير دولي أعدَّه خبراء في لجنة العقوبات على اليمن أدلة على انتهاك إيران للقرارات الدولية من خلال تزويد ميليشيا الحوثي بأسلحة وعتاد، من بينها صواريخ باليستية وطائرات مسيرة درونز أطلقت على السعودية.

وقالت لجنة الخبراء إنّ هناك دلائل قوية على إمداد مليشيا الحوثي بمواد ذات صلة بالأسلحة المصنعة أو المصدرة إيرانيًّا إضافة إلى تلقيها مشورة فنية.

اللافت أنّ الحوثيين حرصوا على مدار الفترات الماضية على نفي علاقاتهم بإيران وحصولهم على أسلحة منها، لكنّ واقع الميدان كان يشير إلى غير ذلك، حيث تلقّت قيادات المليشيات تعليمات مباشرة وبشكل دائم من طهران للتمادي في الحرب العبثية وإطالة أمدها أكثر، بالإضافة إلى العمل على استهداف المملكة العربية السعودية عملًا على زعزعة أمنها وضرب استقرارها.

وفيما يدخل هذا الملف نقطة جديدة بهذا الاعتراف الصريح والمباشر من قِبل إيران، فإنّ الكرة باتت الآن في ملعب المجتمع الدولي الذي لا يعرف إن كان سيباشر مهامه المنوط بها فيما يتعلق بمواجهة هذا الإرهاب الخبيث متعدد الأوجه، أم يُكمِل مشهد "المتفرج".

إيران وهي تصدر هذا الاعتراف، فهي تبعث برسالة تحدٍ إلى المجتمع الدولي بأنّها ماضية في مخالفة القوانين والأعراف الدولية، وهو ما لا يجب السكوت عليه، باعتبار أنّ مشروع إيران الخبيث يستهدف ضرب هذه المنطقة بأكملها وإضافة لهيب على الأرض "الملتهبة أصلًا".

التعليقات

تقارير

الأربعاء 5 مايو 2021 23:59:46

فيما شهدت الأيام الماضية مزيدًا من الصخب دفعًا نحو الحل السياسي للحرب التي تدور رحاها في اليمن، فإنّ كثيرًا الاتهامات تُوجّه للمليشيات بأنّها السبب في...

الأربعاء 5 مايو 2021 22:17:00

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، ارتكب هذا الفصيل الإرهابي سلسلة طويلة من الاعتداءات التي مثّلت انتهاكًا صارخًا لحرمات المساج...

الأربعاء 5 مايو 2021 20:23:00

لا تتوقّف المليشيات الحوثية الإرهابية عن اتخاذ المزيد من الخطوات التي تستهدف تعقيد الأوضاع الإنسانية وصناعة أكبر قدر من الأزمات أمام المواطنين.وضمن هذ...

الأربعاء 5 مايو 2021 20:02:00

رأي المشهد العربي حلّت الذكرى السنوية الرابعة لإعلان عدن التاريخي، وهو يؤسّس لمرحلة جادة في مسار القضية الجنوبية، بالنظر إلى حجم المكاسب التي حقّقها...

الأربعاء 5 مايو 2021 18:35:11

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية الإرهابية حربها العبثية في صيف 2014، ارتكب هذا الفصيل الإرهابي سلسلة طويلة من الجرائم والاعتداءات التي كبّدت المدنيين ك...

الأربعاء 5 مايو 2021 16:28:48

مسرحية هزيلة تلك التي تنفّذها المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لنظام الشرعية، وهي تدفع السكان نحو دفع تبرعات بزعم محاربة الحوثيين، على الرغم مما...

الأربعاء 5 مايو 2021 15:23:06

لا يمر يومٌ من دون أن تتكبّد المليشيات الحوثية المزيد من الخسائر الميدانية بما يبرهن على مدى وهن هذا الفصيل الإرهابي المدعوم من إيران. الحديث عن تمكّ...

الأربعاء 5 مايو 2021 14:11:21

على الرغم من إصرار الحوثيين على إتباع سياسة تقوم على إفشال جهود الحل السياسي بشكل كبير، فإنّ هناك توجّهًا أمريكيًّا أمميًّا يدفع نحو هذا التوجه وذلك ا...