سلاح النبش لا يجدي

سلاح "النبش" لا يجدي

أحمد الربيزي

في نهاية شهر يونيو 2014م، أجرت قناة (BBC) الفضائية البريطانية الناطق باللغة العربية مقابلة مطولة مع الرئيس علي سالم البيض، في برنامج "المشهد" وكانت القناة تهدف بدرجة رئيسية من المقابلة ان تنبش بعض الاوجاع الجنوبية وما حصل في كارثة 13يناير 1986م، وحينها تنبه "الرئيس البيض" بأدراك تام ان النبش في الماضي المؤلم من تاريخ الجنوب، ليس له جدوى، ولا يفيد أي جنوبي، وهذا الملف المظلم قد اجمعت النخب الجنوبية وجماهير الحراك الجنوبي الثائرة ان يدفن، وان لا يتم إثارته بقصد محاولة إثارة الفتنة، وإيقاظها، في الوقت الذي رمى شعبنا بالماضي وراء ظهره، ومضى في مسيرته الثورية نحو الانتصار لثورته الشعبية السلمية وإعادة دولته المستقلة على تراب وطنه.

في أعوام سابقة تقريبا ما بين عامي 2006 و2007م كان لرئيس نظام الاحتلال اليمني للجنوب (عفاش) محاولات متعمدة، لإثارة ملفات الماضي الجنوبي وانتقاء منها ما يثير الفتن بين أبناء الجنوب، وكان له خطاب شهير في زنجبار استحضر فيه أحداث 13يناير 1986م ومضى يسرد منها فصول مشوهة بأكثر من واقعها، بأسلوب مقزز، وعلى الرغم من ما اثاره الا ان ما قاله أحدث ردود فعل جنوبية واعية ومغايرة لما كان يريد منها (عفاش)، الأمر الذي ولّد لدى كثير من النخب الجنوبية قناعات بضرورة نزع سلاح "نبش الماضي" من أيادي أعداء الجنوب وهنا ولد لقاء التسامح والتصالح الجنوبي.. ودفن الماضي، واعتباره أضر بمصالح الجميع وتضرر منه المجتمع الجنوبي ككل، واتخاذه عبرة ينبغي الاتعاظ منه وعدم تكرار مآسيه.

لا اريد ان أطيل في الموضوع لان اغلبنا عشنا هذه المرحلة، واترككم مع جزء من مقابلة الرئيس البيض لقناة bbc، والخاص برده على المذيعة ورفضه الخوض في ملف يناير المؤسف.

لمشاهدة فيديو المقابلة اضغط هنا