لا سيطروا وحكموا ولا تركوا غيرهم يحكم

لا سيطروا وحكموا ولا تركوا غيرهم يحكم

اديب السيد

لا قاتلوا ودافعوا ولا تركوا غيرهم يقاتل ويدافع

يريدون سقوط الجنوب بيد الحوثي.. لانهم اصلا غير مؤهلين للسيطرة والحكم.. ولا للقتال وللمواجهة..

الاخوان والشرعية المزعومة.. لا يريدوا احد يقاتل ويسيطر ويحرر ارضه.. فهم يتمنون لو أن الجنوب واقعا تحت الاحتلال والسيطرة الحوثية الايرانية..

طعنوا الجنوب كثيرا من الخلف حينما كان الجنوب في اشد المواجهة مع الحوثي في معارك بطولية بجبهات حدودية وكذا في الساحل الغربي..

تقدمت قوات النخبة في شبوة نحو حدود مارب وكانت تسعى لتعزيز خط الحدود بين شبوة ومارب بقوات منها.. وفي كل مناطق التماس مع الحوثيين.. لكن ذلك لم يعجبهم..

ترك الاخوان مارب وصرواح ونهم وهرعوا نحو شبوة ليطعنوا قوات الجنوب والنخبة..وحدث ما حدث..

اليوم..
ينظر الاخوان وشرعية الفندق ان الجنوب مهدد من الحوثيين.. وهو تهديد مستمر اصلا.. فهاهم ينسحبوا من الجبهات بشبوة.. ويهربوا ويتركوها للحوثي وازلامه والخونة معه..

ما الذي يريده الاخوان وشرعية الفنادق..؟
انهم متخبطين لا هدف لهم بعدما فقدوا البوصلة..
سياستهم مثل سياسة وتخبط الشقيقة.. فما دخلوا مكان ولا قادوا معركة الا فشلوا..
والصحيح ان عليهم ان يتواروا عن الانظار.. ويختفوا للابد من الحياة السياسة والعسكرية والاجتماعية..

عليهم الاعتراف بالعجز والجبن والوهن في شبوة ووادي حضرموت.. وتسليم الراية للمجلس الانتقالي الجنوبي وقوات الجنوب المسلحة.. من اجل الدفاع عن المنطقتين.. وتعزير حماية الامن القومي العربي من مشروع ايران العدواني الخبيث وتسييج وتقويةحماية الجنوب وعدن وباب المندب من المخاطر العدوانية الحوثية والارهابية.

فالجنوب.. مهما حدثت من خيانات ومؤامرات لن يقبل العدوان على شبر من ارضه.. فالجنوب كالبحر يلفظ الجيف وكل ما لا يتناسب مع بيئته ..
ولن يتم حكم الجنوب بالقوة واعادته لحضيرة الزيود الارهابيين.. ولن يهزم الجنوب لو يفنى كل جنوبي على الجنوب بل على سطح المستديرة..