توجيه رفع اليقظة.. الانتقالي يحصن العاصمة عدن من خطر الإرهاب

الخميس 19 مايو 2022 00:47:00
توجيه رفع اليقظة.. الانتقالي يحصن العاصمة عدن من خطر الإرهاب

في وقت زادت فيه ضراوة حجم الإرهاب ضد الجنوب، فقد وجه المجلس الانتقالي برفع اليقظة الأمنية في مكافحة الإرهاب الذي يُحاك ضد العاصمة عدن.

الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، دعت كل الجهات الأمنية إلى رفع اليقظة الأمنية وقطع يد الإرهاب الذي يحاول أن يعبث بأمن العاصمة عدن

جاء ذلك خلال اجتماع دوري عقدته الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء، برئاسة فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام.

ودانت الأمانة العامة خلال اجتماعها، العملية الإرهابية، التي استهدفت اللواء صالح الذرحاني رئيس العمليات المشتركة للقوات الجنوبية التي استهدفته أثناء مروره في الشارع الرئيسي بمديرية المعلا مطلع الأسبوع الجاري.

دعوة الأمانة العامة، برفع اليقظة الأمنية تكليف من غاية الأهمية لمكافحة تفاقم وتيرة الإرهاب الذي تفاقم في الآونة الأخيرة، كجزء من حرب ضارية يتعرض لها الجنوب منذ فترة ليس بالقليلة.

هذا التوجيه يسبق انخراط الأجهزة الأمنية في جهود واسعة النطاق تسهدف تحصين العاصمة من خطر استهدافها، وذلك بعد ملاحظة الزيادة الملحوظة في العميات الإرهابية التي تستهدف العاصمة.

فاستهداف العاصمة عدن بنيران الإرهاب مؤامرة ليست وليدة الساعة، فالمليشيات الإخوانية تحالفت مع المليشيات الحوثية في حرب شاملة على العاصمة، تتضمن استخدام كل أدوات العنف والإجرام، وهو ما يزيد من حجم المهمة الملقاة على عاتق الأجهزة الأمنية في الجنوب لاحتواء هذا الخطر المروع.

التيارات الإرهابية انتقلت مؤخرًا من استهداف النقاط الأمنية والعسكرية والحيوية إلى تنفيذ عمليات إرهابية في مناطق مكتظة بالسكان، في رسالة يسعى من خلالها الإرهابيون لتصوير العاصمة على أنها غير آمنة، وهو ما يعضّد من أهمية المواجهة الشاملة لهذا الإرهاب.

وقد نادى جنوبيون، مع تفاقم وتيرة هذا الإرهاب، إلى ضرورة تكثيف العمل الاستخباراتي في العمل على مطاردة التيارات الإرهايبة سعيًّا لاصطياد عناصرها مبكرًا وإفشال أي عمليات تستهدف أمن الجنوب والعاصمة.