مساعدات النازحين.. كذبة حوثية تتاجر بمعاناة الفقراء

الخميس 07 مارس 2019 12:27 ص
"مساعدات النازحين".. كذبة حوثية تتاجر بمعاناة الفقراء

واصلت مليشيا الحوثي الانقلابية، ترويج الأكاذيب عبر أذرعها الإعلامية، متحدثةً هذه المرة عن مزاعم بصرف مساعدات غذائية للنازحين في مديرية جحانة بمحافظة صنعاء.
وسائل إعلام ناطقة بلسان المليشيات ادعت أنّه تمّ صرف مساعدات غذائية للنازحين والأسر الفقيرة والمتضررة بمديرية جحانة في صنعاء، فيما تبدو محاولةً من الانقلابيين لتبييض سمعتهم الملقاة في بئرٍ عميق من الانتهاكات.
والمليشيات الحوثية متهمةٌ بسرقة شحنات مساعدات الإغاثة والأغذية المخصصة للشعب الذي يواجه معاناة إنسانية.
وذكر بيانٌ صدر عن برنامج الغذاء العالمي أنّ الحوثيين يسرقون الأغذية من أفواه الجائعين ويحوِّلون شحنات الطعام، مؤكدًا وجود أدلة على استيلاء الانقلابيين على شحنات الإغاثة، وارتكابهم هذه الانتهاكات فى المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.
وطالب البرنامج، بوضع حد فوري للتلاعب في توزيع مساعدات الإغاثة الإنسانية في اليمن، وأضاف: "تمّ الكشف عن التلاعب في تخصيص مواد الإغاثة الغذائية، في مراجعة أجراها برنامج الأغذية العالمي خلال الأشهر الأخيرة، وأجريت هذه المراجعة بعد ازدياد التقارير عن عرض المساعدات الغذائية للبيع في أسواق العاصمة".
اكتشف البرنامج هذا التلاعب من قبل منظمة واحدة على الأقل من الشركاء المحليين الذين يكلفهم بمناولة مساعداته الغذائية وتوزيعها، المؤسسة المحلية تابعة لوزارة التربية والتعليم في صنعاء، التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي.
وفي هذا السياق، صرح ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "هذه الممارسات هي بمثابة سرقة الغذاء من أفواه الجوعى.. يحدث هذا في الوقت الذي يموت فيه الأطفال في اليمن لأنهم لا يجدون ما يكفيهم من الطعام، وهذا اعتداء بالغ، يجب العمل على وضع حد فوري لهذا السلوك الإجرامي".
اللافت أنّ المليشيات أخذت تبيع هذه المنتجات في السوق السوداء بالأسواق لتحقيق أرباح حتى وإن كانت على حساب أوجاع الشعب، ورغم المزاعم الحوثية بنفي تورطها في هذه الجرائم، لكنّ المليشيات حاصرتها أدلة كثيرة على سرقتها لطعام المواطنين وتحويل المساعدات إلى وسيلة للابتزاز والضغط على الأسر المحتاجة للدفع بأبنائها للانخراط معسكرات الحوثيين وإرسالهم إلى جبهات الموت.
وفي شأنٍ غير بعيد، اتهمت الحكومة - في مطلع يناير الماضي - مليشيا الحوثي بنهب واحتجاز نحو 697 شاحنة تحمل موادًا إغاثية، ومنع 88 أخرى من الدخول، خلال أكثر من ثلاث سنوات.
وقال بيانٌ صدر عن اللجنة الإغاثية العليا التابعة للحكومة، إنّ مليشيا الحوثي احتجزت ومنعت دخول أكثر من 88 سفينة إغاثية وتجارية ونفطية إلى مينائي الحديدة والصليف بمحافظة الحديدة في الفترة من مايو 2015 إلى ديسمبر 2018.
ومن بين هذه السفن، 34 سفينة احتجزها الحوثيون لأكثر من ستة أشهر حتى تلفت معظم حمولاتها، إضافةً إلى استهداف سبع سفن إغاثية وتجارية ونفطية بالقصف المباشر.
وخلال نفس الفترة، قام الحوثيون بنهب واحتجاز 697 شاحنة إغاثية في الطرق الرابطة بين محافظات الحديدة وصنعاء وإب وتعز وحجة وذمار، ومداخل المحافظات الخاضعة لسيطرتهم.

التعليقات

تقارير

الثلاثاء 28 يناير 2020 5:07 م

تواصل المليشيات الإخوانية جرائمها الإرهابية ضد الجنوبيين والتي استعرت بشكل أكبر في أعقاب التوقيع على اتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر الماضي. ففي جري...

الثلاثاء 28 يناير 2020 2:19 م

لم تقتصر المليشيات الحوثية في جرائمها ضد الإعلام في التنكيل بالصحفيين، لكنها مارست تضييقًا مروِّعًا ضد المحامين الذين يتولون مهام الدفاع عن هؤلاء المع...

الثلاثاء 28 يناير 2020 1:17 م

يمثل المدعوان أحمد الميسري وصالح الجبواني، أداتين تنفذان الأجندة القطرية التركية من داخل حكومة الشرعية، في مخطط لا يستهدف الجنوب وحسب بل يعادي التحالف...

الثلاثاء 28 يناير 2020 1:01 م

في الوقت الذي تدعي فيه المليشيات الحوثية رغبتها في إحلال السلام، يُواصل هذا الفصيل الإرهابي المدعوم من إيران تحركاته المسلحة التي تُطيل من أمد الحرب....

الثلاثاء 28 يناير 2020 12:07 م

على مدار أكثر من خمس سنوات، هي أمد الحرب الحوثية العبثية، ارتكبت المليشيات كثيرًا من الجرائم التي دفعت كثيرًا من السكان للنزوح والهروب من مناطقها. ال...

الثلاثاء 28 يناير 2020 11:08 ص

واصلت المليشيات الحوثية جرائمها المروعة التي تستهدف تكبيد المدنيين مزيدًا من الأعباء، وهو ما صنع مأساة هي الأسوأ على مستوى العالم. ففي جريمة حوثية قد...

الثلاثاء 28 يناير 2020 12:27 ص

تبرهن جملة من الأحداث التي شهدها اليمن خلال الأيام الماضية، على أن قطر تقوم بدور المحلل للتحالف الإيراني التركي باليمن، وأن ذلك وضح من خلال رعايتها لت...

الاثنين 27 يناير 2020 11:38 م

فتحت مليشيات الإصلاح شهية العناصر الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بعد أن سلمتها مواقع إستراتيجية عدة في جبهات نهم ومأرب، وهو ما يعد مقدمة لتصعيد ح...