لا فرق بين مشروعي الخميني والبنّا

حافظ فاخر معياد يصدر شهادة تاريخية وهامة، ويهدد بالاستقالة ما لم تخضع إمارة مأرب مالياً للبنك المركزي في عدن وترتبط بقوانينه.

هذا الذي كان كل الشرفاء يتحدثون عنه، مأرب إمارة مستقلة في إيراداتها، ومحافظها يضع يده على مئات المليارات من الريالات منذ أربع سنوات دون حسيب أو رقيب.

مأرب مثلها مثل الحديدة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.. ما الفرق؟

والمهرة أيضاً التي يقول الإخوان والحوثيون إلى حاجة لقوات جديدة فيها فهي شرعية والقوات التي بها ليست متمردة.

منذ أربع سنوات لا تورد هذه المحافظة للبنك المركزي ولا تخضع له مثلها مثل الحديدة التي تقع تحت سيطرة الحوثيين.

هذه الشهادة المهمة والصريحة يستحق عليها مدير البنك المركزي بعدن تحية كبيرة.

وهي دليل رسمي ومهم آخر على أنه لا فرق بين المشروعين الإماميين: مشروع خميني ومشروع البنا.

التعليقات