الحوثي عنف وقتل وترهيبٌ.. ماذا فعلت الزينبيات في فنادق صنعاء؟

السبت 08 يونيو 2019 11:01 م
الحوثي عنف وقتل وترهيبٌ.. ماذا فعلت "الزينبيات" في فنادق صنعاء؟
واصلت مليشيا الحوثي الانقلابية، سياساتها الإرهابية التي تستهدف ترويع المدنيين، ما أدَّى إلى نشر ثقافة الخوف والتطرف.
في أحدث الجرائم الحوثية، اقتحمت المليشيات بعض الفنادق في صنعاء في الأيام الأخيرة، بحسب مصادر صنعاوية قالت إنّ عناصر الحوثي، ومعهم مجموعة من كتائب الزينبيات اقتحمت بعض الفنادق للتحقيق مع النزلاء بهدف التأكد من هويتهم.
ومع استمرار سيطرة المليشيات الحوثية على صنعاء، يستمر الحوثيون في انتهاك حقوق الإنسان، والتضييق على المدنيين وتوسيع دائرة الانتهاكات في ظل غياب شبه تام لدور المنظمات الحقوقية والدولية.
الكشف عن هذه الجريمة تندرج ضمن الإرهاب الحوثي التي تمثّل "الزينبيات" أحد أهم أسلحته، وأبرزها التجسُّس والاختطاف وصولاً إلى "الابتزاز الجنسي".
ومؤخراً، جنّدت المليشيات الانقلابية عدداً من الفتيات (الزينبيات) للقيام بدور استخباراتي يعتمد على رصد الناشطين المناهضين للحوثيين.
العديد من التقارير رصدت مهمة "الزينبيات"، التي تتمثّل في الدخول في علاقات من الناشطين لاستدراجهم ومعرفة توجهاتهم واستقطابهم أو استدراجهم إلى أفعال مشينة لابتزازهم للتعاون مع المليشيات، باستخدام تقنيات حديثة في التصوير والتسجيل.
وانتشر مقطع فيديو عبر موقع "تويتر"، ظهرت فيه إحدى المجندات تقول إنّها كانت تعمل مع المليشيات الحوثية، وكشفت أنّ عشرات الحسابات على منصات التواصل الاجتماعي، بأسماء فتيات ينتمين إلى مليشيا الحوثي، ويتقاضين رواتب مقابل هذه الأعمال التي يقمن بها.
وكانت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية قد ذكرت أنّ المليشيات الحوثية تواصل استحداث أجهزة أمنية وعسكرية على أساس طائفي من أجل التنكيل بخصومها في المناطق الخاضعة لسيطرتها.
وأوضحت الصحيفة أنّه من بين تلك الأجهزة جهاز أمني نسائي، يطلق عليه "كتائب الزينبيات" وهي عبارة عن كتائب نسائية مدربة تدريبات عالية لتنفيذ الاقتحامات والاعتقالات، وكذلك فض المظاهرات والوقفات الاحتجاجية وتنفيذ العديد من المهام الخاصة كالتجسس والإيقاع بالخصوم.
ولفتت إلى أنَّ هذه الكتائب ليست رسمية بل هي مليشيات نسائية مدربة لتنفيذ عمليات خارج القانون، كما أنه جهاز هلامي من الصعب تتبع قياداته أو معرفة هيكله، وأشارت إلى أنَّ الكتائب مكونة من مجاميع نسائية يتمتعن بولاء مطلق لمليشيا الحوثي وفكرها، كما يتم قيادة تلك المجاميع من نساء يجرى اختيارهن على أسس سلالية.
هذه المجاميع - بحسب الصحيفة - مكلفة بقمع التظاهرات والاحتجاجات النسائية وكذلك ملاحقة اليمنيات في صالات الأعراس واقتحام المنازل، ويقمن كذلك بزيارات للمدارس الحكومية والأهلية وبخاصةً مدارس البنات والأطفال، وينظمن دورات ومحاضرات طائفية تحث على القتال.

التعليقات

تقارير

الخميس 09 يوليو 2020 5:01 م

من جديد، فضحت الإدارة الأمريكية الدعم الخبيث الذي تقدّمه إيران للمليشيات الحوثية، في خطوة لا تزال منقوصة من الخطوات التي تقطع الطريق عن هذا الدعم. ال...

الخميس 09 يوليو 2020 3:26 م

تواصل القوات المسلحة الجنوبية، تحقيق انتصارات ملهمة أمام المليشيات الحوثية، في حربٍ تحمل الكثير من الدلالات العسكرية والسياسية. وشهدت محافظة الضالع ع...

الخميس 09 يوليو 2020 2:27 م

من جديد، قطع التحالف العربي الطريق أمام المليشيات الحوثية وإخوان الشر، أولئك الذين يجيدون استخدام كتائب إلكترونية عملًا على ترويج المعلومات الكاذبة بش...

الخميس 09 يوليو 2020 1:26 م

لم تكن المليشيات الحوثية لتتمادى في الجرائم المسعورة التي ارتكبتها على مدار سنوات حربها العبثية من دون أن تدرك أنّ المجتمع الدولي سيقف مكبل الأيدي أما...

الخميس 09 يوليو 2020 12:08 م

لا يكاد يمر يومٌ من دون أن تمارس المليشيات الإخوانية في محافظة تعز، اعتداءات تستهدف اللواء 35 مدرع، بعدما كانت قد اغتالت قائده الشهيد عدنان الحمادي قب...

الخميس 09 يوليو 2020 11:13 ص

تعبيرًا عن خبث نوايا هذا الفصيل الإرهابي، فإنّ المليشيات الحوثية أفشلت كثيرًا من المساعي والتحركات التي أجراها المبعوث الأممي مارتن جريفيث عملًا على م...

الخميس 09 يوليو 2020 1:32 ص

لا يكاد يمر يومٌ من دون أن تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة يد العون والغوث لمحافظة أرخبيل سقطرى، بعدما تعرّضت لمؤامرة خبيثة من قِبل المليشيات الإخو...

الخميس 09 يوليو 2020 12:07 ص

في الوقت الذي يُمنى فيه الحوثيون بخسائر ضخمة أمام القوات المسلحة الجنوبية، فإنّ هذا الفصيل الإرهابي يُكثِّف من جرائمه التي تستهدف المدنيين ردًا على هذ...