الحديدة مفتاح النصر

مشيئة الله وإرادته هي الغالبة دائما وأبدا , بددت مليشيات الحوثي فرصتها الذهبية الوحيدة والأخيرة بالخروج الامن من الحديدة وأن تتولى الأمم المتحدة إدارة الميناء .

كان الساحل الغربي مقبرة لمليشيات الحوثي , وكانت معركة تحرير مدينة وميناء الحديدة مفصلية ستغير مجريات الحرب في اليمن , وسترسم ملامح خارطة الطريق السياسية والعسكرية المقبلة .

سيعلن التحالف بعد الإعلان الرسمي عن تحرير مدينة وميناء الحديدة بإنتهاء الحرب في اليمن وحث جميع الأطراف على وقف جميع العمليات العسكرية والشروع بمحادثات تفضي إلى البدء بالعملية السياسية وتشكيل حكومة وحدة وطنية .

لم يتبقى لمليشيات الحوثي الإنقلابية مجال للمناورة أو للمماطلة فقد فقدت أهم وأخر ورقة ضغط كانت تهدد بها خط الملاحة العالمي والأهم وهو باب المندب , وخسرت أخر منفذ بحري لتهريب السلاح ومشتقات إيران النفطية وعائدات ميناء الحديدة التي كانت تعتبر أهم مورد لعملياتها العسكرية .

بعد تحرير مدينة الحديدة ومينائها سيتجه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبدعم منقطع النظير من دولة الإمارات العربية إلى الشروع بتنفيذ إعادة الإعمار للمناطق المتضررة وإعادة تأهيل البنية التحتية المنهارة والمتهالكة ومشاريع الصحة والتعليم وغيرها .

بعد عاصفتي الحزم والأمل ستدخل مليشيات الحوثي الإنقلابية إن لم تنصاع وتجنح للسلم بعاصفة حصار سياسي وإقتصادي قد تدفع ثمنا باهظا يهدد بقائها , إن لم يدخلها في حرب أهلية طاحنة في مناطق سيطرتها جراء تسونامي الجوع والفقر الذي سيعانيه سكان تلك المناطق بسبب تعنث مليشيات الحوثي وعدم رضوخها وإستسلامها .

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك