أحمد سعيد كرامة

إرتفاع جنوني في جميع أسعار المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية ، والخضار والفواكه المحلية والمستوردة واللحوم والأسماك ، حتى أسعار الرغيف والروتي لم يسلما من هذا الانهيار الأعظم للريال اليمني ،...

ينتابني إحساس بالإحباط الشديد ، وأعجز عن التفكير بكيفية الخروج من ذلك الإحباط ونفقه المظلم ، يلازمني الأرق كظلي وأنا أفكر بحال السواد الأعظم من ابناء الجنوب الذي لا يسر عدوا ولا صديق ، وسط أمواج عاتية...

القادم أسوأ وأمر لأن الحاضر يقول أن من فشل بوزارة المالية مستحيل أن ينجح كمحافظ لبنك مركزي . صمت دهرا ونطق كفرابيان للبنك المركزي اليمني بعدن حول إستلامه من التحالف العربي في عدن حاويات مال الشعب ، ك...

ما قامت به مجموعة من القوات الجنوبية لم يكن لغرض السطوا أو الفيد أو نهب للمال العام كما يصوره إعلام شرعية الإخوان المفلسين ، بل كانت رسالة شديدة اللهجة لم تصل للجميع للأسف الشديد ، بإستثناء القلة ال...

لسنا أدوات أو شقاة بالأجر اليومي أو بالمقاولة ، بل نحن من أهدى النصر وحفظ ماء وجه التحالف العربي بعد هزائمه وخيانة حلفائه وتعثره بشمال اليمن ، قواتنا المسلحة الجنوبية هي نواة للجيش الجنوبي الوطني القا...

لسنا بحاجة لترقيم وتحديد أوقات حركة الدراجات النارية في عدن ، عدن تختلف عن باقي المحافظات من حيث أنها مدينة وفيها شبكات طرق حتى لو كانت متهالكة وتفتقر للصيانة ، المشكلة ليست بالدراجة بل بمن يقودها ويم...

وطني يعيش أزمة ضمير ووطنية بين غالبية حكامه ومسؤوليه وزعمائه وكوادرهم ، تسمع عذب الكلام والخواطر وترى قبح الأفعال والممارسات اللاإنسانية واللا وطنية . الوطن ليس للفاسد الفاشل الناهب للمال العام وثروا...

صدق أو لا تصدق أن خزينة بنك عدن المركزي تحتوي على مبلغ يفوق 200 مليار ريال يمني والجيش والأمن بدون رواتب منذ عدة أشهر ، كما توجد أكثر من 150 مليار ريال يمني بإحدى موانئ عدن تنتظر دورها بخزينة عدن المر...

تفائلت كغيري من أهالي عدن وباقي المحافظات المجاورة بتشييد محطة الرئيس هادي 264 ميجا وات ( محطة بترو مسيلة ) التي تعمل بوقود الغاز / ديزل - النفط الخام (كرود أويل ) " Crude Oil " يعني الزيت الخام , أي...

الوقوع مرارا وتكرارا بفخ أعداء الجنوب يعتبر نوع من أنواع السذاجة والغباء المفرط ، وأعني بذلك إنجرار بعض الجنوبيين لتفاهات وأساطير أعدائهم والترويج لها وتداولها ، بعد كل جولة من جولات المواجهة مع الشرع...