الوقاية خير من العلاج

نظرا لشحة الإمكانيات المالية والطبية و اللوجستية في بلادنا لمواجهة خطر كورونا الذي غزى العالم أجمع ، ونظرا لعدم تقديم المساعدات الطبية والوقائية الكافية لأهالي العاصمة عدن وباقي المحافظات المجاورة من قبل منظمة الصحة العالمية والتحالف والحكومة اليمنية ، ونظرا لوجود حالات مشتبهة بالمناطق الشمالية .

يجب أن نقرر التالي لحماية شعبنا من وباء عجز العالم عن مكافحته :

إغلاق الحدود مع المحافظات التي تقع تحت سيطرة مليشيات الحوثي ، والحد من التنقل غير الضروري بين المحافظات الجنوبية المحررة .

الحد من التنقل بين المحافظات الجنوبية إلا للضرورة القصوى .

السماح بالخروج ومنع الدخول ، بإستثناء النقل التجاري للشاحنات الكبيرة والمتوسطة والخفيفة كون موانئ عدن عصب الحياة لليمن حاليا .

إلزام المطاعم بالبيع السفري فقط .

إلزام مراكز تموين المواد الغذائية وتجار الجملة والمحلات التجارية والخضروات والصيدليات بعدم الإغلاق مع توفير الحماية من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي إذا دعت الحاجة لذلك .

السماح لتجار الخضروات والفاكهة والمواد الغذائية من المناطق الشمالية بالدخول وتموين المناطق الجنوبية المحررة مع أخذ الفحوصات الطبية اللأزمة قبل دخولهم .

وقف نشاط حافلات النقل الجماعي وسيارات الاجرة .

إغلاق جميع الفنادق والوكندات والسماح لمرتاديها بالمغادرة إلى مناطقهم ، إغلاق الحدائق والمتنزهات والأندية الرياضية والثقافية وصالات الأعراس .

على جميع النقاط وتحديدا نقطة العلم ورأس العارة وخور عميرة منع أي لاجئين من التوجه إلى عدن أو أي منطقة غير مخيم اللاجئين بخرز ، ونقل اامتواجدين منهم إلى خارج عدن وتحديدا مخيم اللاجئين بخرز .

نناشد المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بمدنا بكل ما يلزم من أدوات ومعدات وأدوية لمواجهة خطر كورونا .

التعليقات