فاتهم القطار

يزعمون انهم ضد ايران وهم يهاجمون التحالف العربي. 

يقولون انهم يواجهون مليشيات الحوثي وهم يحشدون عناصرهم لمهاجمة الجنوب وقواته ومقاومته التي داست خشوم الحوثيين. 

ينبحون بخروج الامارات من عدن والسعودية من المهرة ولا تسمع لهم وقوقة لخروج ايران من 16 محافظة يمنية. 

يطالبون برحيل التحالف من عدن الجنوب وهم لم يطردوا ايران من غرف نومهم وارضهم وعاصمتهم صنعاء اليمن الشمالي. 

الامارات والجنوبيون  يقاتلون ايران ومليشياتها  في ارض الميدان وهم يفسبكون من غرف فنادق جدة والدوحة وشاليهات اسطنبول. 

يتحدثون اعلامياً انهم شرعية ويمثلون دولة وهم  يمارسون اعمال العصابات والمافيا بعدن ويبنون جيش في مأرب مؤدلج بافكار الاخونج والتشدد والارهاب. 

يعادون الامارات في الجنوب وفي مأرب يمجدونها ويعشقون تواجدها. 

يهاجمون السعودية في المهرة ويحشدون المسلحين ضدها وفي عدن يصفونها بمنقذة العرب. 

يستغلون ضعاف النفوس من الافراد المنتمين للجنوب مولدا وللشمال روحا وعمال مثل اعتلاف العيسي او جنوبيي الشرعية لتلبية رغبات شيطانية، ويصفون كل شعب الجنوب بالخائن والصومال والهنود. 

والغريب..

انهم يرون ان التحالف العربي هو من يشجع ويقف خلف تطلعات الشعب الجنوبي وهدف الاستقلال وتناسوا ان الشعب الجنوبي انتفض قبل ان يخلق التحالف العربي او تتدخل الامارات باليمن. 

يتوهمون انهم سيتلهمون الجنوب بمجرد خروج الامارات وكأن شعب الجنوب الذي صارع عفاش ونظامه وقاوم جيوشه ومعسكراته سيخرج مع الامارات وستتاح لهم فرصة اعادة احتلال الجنوب ونهبه وتدميره. 

والأغرب من ذلك.. 

انهم يشنون حملات اعلامية ممولة من قطر  ضد التحالف والجنوب من اماكن تواجدهم في فنادق السعودية التي تقود التحالف العربي. 

ويرون ان ظاهرتهم الصوتية الاعلامية ضد الجنوب والتحالف قد تحقق لهم اطماعهم في الجنوب الذي قدم تضحيات والاف الجماجم في انتصاراته. 

والحقيقة واحدة.. 

وهي ان الجنوب جنوب والشمال شمال..  شاء من شاء وأبى من أبى..  واللي مش عاجبه يضرب راسه باقرب جبل. 

وان الاخونج والحوثيين واحد والشرعية غطاء لهما لخدمة ايران وقطر. 

فاتهم القطار وعقارب الساعة لا تدور للوراء. 

التعليقات