همس اليراع

رسائل عاجلة

١. إلى الرئيس هادي! 
يافخامة الرئيس! لقد قدم الشعب الجنوبي من اجل شرعيتك خيرة أبناءه فهل هكذا تكون مكافأتك له، بان تفرض عليه حكومة أغلب أعضائها مجرمين قتلة؟ ومن ليس مجرم ففاسد حتى شحمة الأذنين،
القتلة يقتلون ابناء الجنوب باسمك، والشرفاء ما يزالون يحترمون مقامك، فاختر القتلة أو الشرفاء لكن احسب حساب التاريخ وما سيقول عنك! 
٢َ إلى الأشقاء في التحالف العربي:
هل تعلمون أن القتلة باسم حكومة الشرعية يحتمون بدعمكم ويزهقون الارواح ويريقون الدماء بالسلاح الذي تقدمونه لهم؟ فهل يرضيكم ما يتعرض له المواطنون الجنوبيون وفي المقدمة شركاؤكم في هزيمة المشروع الإيراني، على أيدي الحوثيين وعلى ايدي من تحمونهم؟ وهل حقاً انتم تحمونهم؟ الشعب الجنوبي فاض به الكيل ويحبس انفاسه ويكضم غيضه تقديرا لكم؟، لكن الكيل فاض به، فلا تحملوه اكثر مما يحتمل، ولا تكونوا أنتم والشرعية الفاسدة والحوثيين معاً ضد هذا الشعب الكريم المقدام! .
٣. إلى الزميلين علي هيثم الغريب ومروان دماج، وبقية الوزراء المحترمين:
إنكم أعضاء في حكومة لم تدع موبقة من موبقات إبليس إلا وفعلتها، انتقلت من نهب الاموال والاتجار بمرتبات الموظفين وتقاسم المواد الإغاثية، وتجويع الشعب والعبث بالخدمات، والشعب الجنوبي صابر عليها، انتقلت إلى القتل المباشر للمتظاهرين السلميين، فهل أنتم راضون عن أنفسكم وانتم تعملون في حكومة يقودها مجرمون وقتلة، فضلا عن إنهم لصوص ونصابون؟ وهل يشرفكم الاستمرار في عضوية حكومة كهذه؟ 
٤. إلى شباب الانتفاضة الجنوبية:
أنتم أصحاب حق وليس لديكم ما تحافون منه او تخافون عليه، القتلة والفاسدون هم من يخافون، فانتظروا مظاهر خوفهم ورعبهم التي ستظهر قريباً.
هم يرغبون في استدراجكم إلى المساحة الخطأ. فيستخدمون العنف، فلا تردوا عليهم بسلوكهم بل افرضوا عليهم سلوككم، تمسكوا بالسلوك السلمي،. . . ولا تتسرعوا ولا تستعجلوا،،. . . هؤلاء لصوص وقتلة ويتمنون ان تكونوا مثلهم فلا تنجروا إلى حيث يريدون جركم، وتمسكوا بالصبر وطول النفس والحكمة والروية "فإنما النصر صبر ساعة" .
٥. إلى قيادة وأفراد الحماية الرئاسية:
إن من يأمركم بتوجيه سلاحكم إلى صدور أهلكم وإخوانكم الجنوبيين قد سبق غيرهم في ممارسة هذا السلوك مع اهلكم الجنوبيين، وسقط القتلة وبقي الشعب الجنوبي حياً منتصرا لحقه، فهل تقبلون على انفسكم قتل أهلكم من اجل مجموعة قتلة موضوعةٌ أسماؤهم على قوائم لإرهاب؟ ، أنتم حماية رئاسية ولستم حماية للمجرمين واللصوص، فإن لم تلتحقوا بشعبكم فلثقفوا على الحياد ولا تتسببوا في قتل ابناء جلدتكم، لأن القتلة سيتخلون عنكم عند اول خطوة قادمة وقد يقدمونكم للمحاكمة عند ما يحين وقت الحساب.

التعليقات