همسة كورونية

لا أسوأ ولا أنذل ولا أكثر إجراما من الحوثيين إلا من يتصرفون باسم الحكومة الشرعية، يتستر الحوثيون على حالات الإصابة بفيروس كورونا (COVID 19) ويتخبطون بين إعلان الإصابات أو محاصرة المصابين ومنازلهم أو الادعاء بأن المصابين أجانب، لكنهم لا يرسلون الفيالق العسكرية لمهاجمة المناطق الموبوءة والسيطرة عليها ولا يقصفون سكانها بالمدفعية والكاتيوشا والدبابات وراجمات الصواريخ، مثلما تفعل الحكومة الشرعية مع سكان أبين وعدن.

الشرعيون يريدون أن يؤكدوا تفوقهم في النذالة للفوز بالمركز الأول.

التعليقات