إلى بن دغر.. قف عند حدك


لا أزال اتذكر ضحكة المدعو أحمد بن دغر حين كان يجلس إلى جانب عفاش وهو يعلن الحرب الأخيرة على الجنوب واتذكر أيضا التصفيق الحار من قبل المدعو نفسه والفرح الظاهر على وجهه بالحرب والهجوم الدموي علينا 
صفق بن دغر وضحك كثيرا ونحن تحت القصف والقتل والدمار والتشريد خسرنا أعظم شبابنا ورجالها ونسائها وبن دغر يصفق ويضحك ويسرق قبل أن ينتقل إلى الشرعية مش عشان سواد عيونها ولكن لانها أصبحت المستنقع الأكثر فسادا وبن دغر بجد نفسه دائما ينجذب الأكثر فسادا 

عاد بن دغر وبدا رحلة فساد وسرقة ونهب وافساد على أجساد الشهداء هذه المرة لكنه لم يشبع من كل ذلك بل وفوقه وبكل قلة حياء وانعدام ضمير اصبح يتجرأ على هيانة تضحياتنا وثورتنا حتى وصلت به قلة الحياء ليقول عن ثورتنا العظيمة أنها ايرانية وهو الذي كان يقف إلى جانب إيران وهي تقتلنا في عدن والجنوب كله بيد وسلاح سيده عفاش وسيده الحوثي القبيح ولكن ليس أقبح من بن دغر 

لم أتصور أن يأتي يوم ويتجرا فيه الفاسد السارق المجرم على كل هذه القباحة لكن هذا ما حصل 
انني وبصفتي من عائلة قدمت شهيدين للجنوب ارد هنا على بن دغر وأمثاله واقول لهم انكم انتم وكل منظومتكم الفاسدة لاتساووا شعرة من شعر جريح او شهيد ضحى بروحه في مواجهة إيران ومشروعها الذي كنت ترعاه وتقوده ولم تتركه الا بعد أن تأكدت انه خاسر وبعد أن عملت عمليه حسابية تشوف وين ممكن تكسب اكثر من أموال الفساد والسرقة كعادتك. 

يا الاخير اقول لبن دغر وأمثاله انه لابد سياتي يوم نحاكمكم على كل قطرة دم سفكتوها وعلى كل دمعة من ام او زوجة شهيد واعلم اننا نعتبرك اخد القتلة مثلك مثل الحوثي ولن نرتاح الا بعد ان نراك تحاكم وتدفع الثمن 
أما الجنوب فلن نتخلى عنه مهما حدث والاستقلال قادم رغما عنك وعن أمثالك...

التعليقات