قات الحوثيين بين التضييق والاستغلال.. تعزيزٌ للعائدات وحشدٌ على الجبهات

السبت 25 مايو 2019 11:18 م
"قات" الحوثيين بين التضييق والاستغلال.. تعزيزٌ للعائدات وحشدٌ على الجبهات
من أجل الحصول على أكبر قدر من العائدات، وضمان استمرار أكثر عدد ممكن من المقاتلين على الجبهات، اتخذت مليشيا الحوثي إجراءات جديدة للسيطرة على تهريب القات.
يشكل تهريب مادة القات مصدر دخل رئيسي لمئات العائلات، وأفادت مصادر مطلعة بتزايد أعداد المشتغلين بهذه الحرفة مع تردي الأوضاع الاقتصادية للسكان وانقطاع الرواتب، ولم يتبق أمام الشباب من مهنة ليكسبوا منها المال سوى القتال أو التهريب. 
المليشيات الموالية لإيران منعت سكان المناطق الحدودية بمحافظة صعدة من الاشتغال بمهنة تهريب القات، وحصروا التهريب على الأفارقة الذين يتواجدون بالآلاف، وقصد الحوثيون من وراء ذلك محاولة ضمان استمرار الأهالي في القتال معهم تحت وطأة الحاجة والضغوط الاقتصادية.
معلومات متداولة أشارت إلى أنّ العشرات من الشبان في صعدة الذين انخرطوا في القتال في صفوف الحوثيين غادروا الجبهات وعادوا إلى المناطق الحدودية للإشتغال في تهريب القات، وهو ما دفع المليشيات لاتخاذ هذه الإجراءات.
العاملون في تهريب القات يحصل الواحد منهم على مبالغ متفاوتة، فيما يذهب المردود الأكبر من عائدات التهريب لنافذين على علاقة وثيقة بمليشيا الحوثي وهم الذين يتولون الإشراف على عملية التهريب ويستفيدون منها، كما يشكل التهريب مصدراً مهماً من مصادر تمويل الحرب أو ما يعرف لدى الحوثيين بـ"المجهود الحربي". 
وتفيد تقارير ميدانية بأنّه خلال الفترة الماضية، كان يشتغل بهذا العمل يمنيون وأُفارقة من المهاجرين غير الشرعيين الذين لديهم استعداد للمغامرة ومواجهة المخاطر التي يلاقيها المهربون.
واضطر كثيرٌ من الشباب من سكان صعدة من أتباع المليشيات لمغادرة الجبهات بعد أن فقدوا أقاربهم وتضاءلت الجدوى الاقتصادية من القتال وعادوا إلى المناطق الحدودية للاشتغال بالتهريب الذي يمنحهم مكاسب عالية مقارنة بالعوائد التي يحصلون عليها من القتال.
وتعيش محافظة صعدة التي تمثل المعقل الرئيسي للحوثيين، وضعاً اقتصادياً صعباً للغاية في ظل ارتفاع جنوني للأسعار، حيث قد يصل سعر السلعة هناك ضعف سعرها في صنعاء، وبخاصة أصحاب المهن البسيطة والحرفيين والعمال الذين توفقت أعمالهم.
ومؤخراً، عمد الحوثيون إلى تأسيس منظمات لتنفيذ مشروعات الأمم المتحده في المحافظة، الأمر الذي جعل العديد من قيادات المليشيات يمتلكون يعيشون في رغد وبذخ ملفت.
وكانت مصادر "المشهد العربي" في هيئة الزكاة التي شكلتها المليشيات في صنعاء، قد كشفت عن نهب القيادي الحوثي شمسان أبو نشطان لأموال الزكاة المحصلة من التجار والمواطنين وتوزيعها على قيادات حوثية وبعض المقربين له .
وقالت المصادر إنّ أبو نشطان يتعامل مع بائع قات في سوق معياد الواقع قرب جامعة صنعاء, يأخذ كمية من القات الفاخر له ومرافقيه بمبلغ يومي يتراوح مابين 130 ألف ريال إلى 150 ألف ريال وبمعدل يتجاوز أكثر من أربعة ملايين ريال شهرياً.
وأضافت أنّ بائع القات الشهير في سوق بيت معياد كان سابقاً مورد قات لكبار المسؤولين, ويتردّد أنّ قاته خال من السموم, وحالياً زبائنه هم كبار قيادات الحوثي بينهم أبو نشطان وبعض رجال الأعمال الكبار.

التعليقات

تقارير

السبت 29 فبراير 2020 1:31 ص

تأتي السياسة القطرية التي يتبعها نظام الحمدين، في التعاطي مع الأزمات بالمنطقة، على شاكلة الاصطياد في الماء العكر، من خلال تدخلاتها في الأزمة الليبية ب...

السبت 29 فبراير 2020 1:30 ص

يعتبر نزع وإتلاف الألغام التي تزرعها المليشيات الحوثية في محافظة الضالع، أحد أهم الجهود التي تقوم من خلالها القوات المسلحة الجنوبية باستئصال الإرهاب ا...

السبت 29 فبراير 2020 12:41 ص

في الوقت الذي منيت فيه المليشيات الحوثية بخسائر ضخمة على مختلف جبهات القتال على مدار الأشهر الماضية، فقد لجأ هذا الفصيل الإرهابي للتوسع في ظاهرة التجن...

الجمعة 28 فبراير 2020 11:30 م

تواصل المليشيات الإخوانية التابعة لحكومة الشرعية، العمل على استهداف وسائل الإعلام؛ عملًا على إخفاء الجرائم التي يرتكبها هذا الفصيل الإرهابي. وأصبحت ص...

الجمعة 28 فبراير 2020 10:04 م

تواصل المليشيات الحوثية انتهاكاتها في مجال التعليم، على النحو الذي يُخلّف مآسي إنسانية شديدة الفداحة. ففي محافظة صنعاء، شكا عددٌ من الطلاب والطالبات...

الجمعة 28 فبراير 2020 9:26 م

أي واقع قاتم ذلك الذي يعيشه إنسانٌ، يدفعه إلى قتل زوجته وطفله الرضيع قبل أن يبادر بالانتحار.. حدث ذلك في محافظة ذمار. تفاصيل الواقعة تعود إلى إقدام م...

الجمعة 28 فبراير 2020 8:29 م

يُمثّل عرقلة صرف الرواتب أحد أبشع الأسلحة التي أشهرتها حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي، ضد الجنوبيين من أجل التضييق عليهم وافت...

الجمعة 28 فبراير 2020 7:13 م

على الرغم من تحركاته على الصعيد السياسي من أجل إحداث حلحلة مطلوبة تخترق جدار الأزمة اليمنية المعقدة، إلا أنّ جهود المبعوث الأممي مارتن جريفيث تظل محاط...