معركة هادي وغريفيث.. اليمن الخاسر الأكبر (ملف)

الجمعة 31 مايو 2019 4:26 م
معركة هادي وغريفيث.. اليمن الخاسر الأكبر (ملف)

شهد الأسبوع الماضي حالة من الشد والجذب بين الرئيس عبدربه منصور هادي من جانب ومارتن غريفيث ممثلة بالأمم المتحدة على الجانب الآخر، وذلك على إثر الطلب الذي قدمه الرئيس اليمني إلى الأمم المتحدة مطالبا بإنهاء مهمته، وهو الرد الذي قوبل بالرفض من جانب الأمم المتحدة.

ويعتبر المواطنون اليمنيون ضحية لهذا الصراع في ظل استمرار التصعيد الحوثي بالحديدة وفي ظل عدم الوصول إلى حلول سياسية من الممكن أن تنهي الأزمة السياسية والإنسانية التي تعانيها البلاد.
"المشهد العربي" يقدم لقرائه ملفًا يتضمن أبرز ما آلت إليه العلاقة بين حكومة الشرعية والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث:

التعليقات

ملفات

الجمعة 17 يناير 2020 7:46 م

يضمن التفوق العسكري للقوات الجنوبية تفوقاً سياسياً في المقابل للمجلس الانتقالي الذي استطاع أن يحظى بثقة المجتمع الدولي، في وقت نجحت فيه القوات المسلحة...

الجمعة 17 يناير 2020 6:21 م

يبدو واضحا على المليشيات الحوثية تأثرها سلباً بحالة الارتباك والاضطراب التي تعانيها طهران في الوقت الحالي منذ مقتل قاسم سليماني وتورطها في إسقاط الطائ...

الجمعة 17 يناير 2020 6:21 م

أقدمت مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية على أتباع خطط جديدة من شأنها الهروب من ضغوطات التحالف الساعية لتنفيذ اتفاق الرياض، وذلك بعد أن عمدت عل...

الجمعة 17 يناير 2020 4:01 م

شهد الأسبوع المنقضي جملة من التحركات السياسية والدبلوماسية للمجلس الانتقالي الذي نشط بفعالية في جبهات عدة لترسيخ أدواره بالجنوب مع التخاذل المستمر من...

الجمعة 17 يناير 2020 3:29 م

حقق المجلس الانتقالي الجنوبي جملة من النجاحات خلال الأيام الماضية بعد أن أثبت التزامه التام بكافة بنود اتفاق الرياض وفي القلب منها التفاصيل الأمنية ال...