أرى حال البلاد في حزام الطارفة

أهداني الأستاذ سعيد محمود بن يونس , رئيس جمعية شقرة الثقافية ديوان "حزام الطارفة" للشاعر احمد سعيد بلعيدي (السعيدي) والذي قام بجمعة والتعليق عليه رئيس الجمعية العزيزة على قلوبنا وقال في صدارة اهدائه:

الصحفي الصادق الاستاذ نجيب يابلي اليك باكورة إنتاج جمعية شقرة الثقافية في مجال الشعر الشعبي الابيني مع حبي وتقديري ,,,2005/5/5م.

ظل هذا الديوان الذي ضم بين دفتيه (108) صفحات لتحيا بوجداني وظللت اتفقده بين الفنية والفنية ولكن خرجت الأمور عن النطاق والسيطرة " وزارد الماء على الطحين" لان الملعوب الاستخباري الذي يستهدف عدن الطيبة الحاضنه للجميع الجاحد , الا من رحم الله.

أصبحت عدن محطة كبيرة لاستقبال كل منكر: الدراجات النارية من الجنوب والشمال .. البشر القادمون من الساحل الغربي وشطة المقابل ( الصومال ..ارمو...الخ) وتجدهم مفترشين بالعشرات والعشرات خارج أسوار المدارس

وخارج المساجد وفي أركان عمارات آخر شوارع الشيخ عثمان من كل الجهات , مثلا عند منتدى اليابلي نرى عددا كبيرا من الارامل مفترشين الأرض وتجدهم رباعي او خماسي او سداسي يجوبون شوارع الشيخ عثمان ..

في الاسبوع الماضي وقعت حوادث سرقة وكلها بكسر المنافذ الخلفيه للدخول الى المحلات بسرقة أموال أو ما خف وزنه ... الوضع الأمني غير مشجع على الاطلاق والوضع الاقتصادي في الحضيض فرجعت وراجعت ديوان "حزام الطارفة"

ووقفت أمام قصيدته " وراجعت ديوان" حزام الطارفة" وقفت أمام قصيدته "حزام الطارفة" فوجدتها تلامس الواقع المعاش فماذا قال بلعيدي ؟

جاني ولد مالي درى من وين جا

جاني وسميته حزام الطارفة

وبعد فضلته على دي حبهم

لا عارف أخواله ولابوه اعرفه

بيته يساعدني وانا ما ساعده

وانه ينسى لي كل ساعه سالفه

ان جيت برؤية ما بيطيعني

ماحد يروي دي قد الله اسرفه

ارى حال البلاد في "حزام الطارفة" ومن عرف هذا الحزام سيصل الى اولاد الحرام وسيصرخ بعد ذلك

بص شوف الموساد بيعمل ايه...؟ !

شكرا حبيبنا بلعيدي !

شكرا حبيبنا بايونس!

شكرا حبيبتنا زنجبار والكود والدرجاج وشقرة !

رحم الله سالمين ومقبل وجاعم !

التعليقات