صلاح السقلدي

لو كان السيد خالد الرويشان وغيره ممن يسكبون اليوم دموع التماسيح الضارية خشية من ضياع وحدة هي بالأصل قد صارت وحدة افتراضية مسنودة بقانون القوة والاحتلال وبشرع الاستقواء بالغير لا بقوة العدالة والمساوة...

الخلاف ليس حول عودة الميسري ومن معه من الجنوبيين،فلم يتم إخراجهم عنوة حتى نتحدث عن العودة من عدمها، فهم وبرغم انحيازهم الى جانب سلطة وحكومة تحارب الجنوب جهرة، وبرغم تنصلهم عن الاتفاق الذي ابرمه الميسر...

المعارك بالضالع عرّتْ نوايا ما يسمى جزافاً بالجيش الوطني التابع لحزب الإصلاح ،وكشفتْ ما بقي من حقيقة غامضة لدى بعض الدهماء. حقيقة أنه جيش يتم تجهيزه اليوم بوجه الجنوب وفي قادم المراحل، ولا يأبه بالتوج...

الأحداث الأخيرة بالجنوب برغم قسوتها ومرارتها على الجميع إلّا أنها استطاعت أن تحرك كثير من المياه الراكدة، وتدشن مرحلة حاسمة من استعادة الحقوق إلى أصحابها- وبالذات الحقوق المعيشية كاستعادة جزء من الث...

كُـلما أمعنتْ هذه العصابة المسخ المسماة جزافاً بالحكومة بتجويع الناس ومساومتهم بمواقف سياسي نظير لقمتهم ومعيشتهم وخدامتهم وأمنهم كلما اثبتت صوابية قرار طردها، وخطأ تأخر هذا القرار كل هذه الفترة.! ر...

حين اختلفوا مع خالد بحاح، أطاحوا به وبحكومته ورموها خلف الشمس، قائلين: إن هذا الإجراء لا يعد استهدافاً للشرعية، ولا ينتقص شيئاً من الشرعية المعترف بها دولياً، لأن الشرعية -بحسب تبريرهم- هي ممثلة بالرئ...

حين كان يقول الرئيس السابق صالح أن حزب الإصلاح يسعى للسلطة وأنه حزب لا يتورع بفعل أي شيء في سبيل العودة للحكم والثروة، وأنه - بحسب صالح- من يعمل على إفشال الحكومة من داخل اللقاء المشترك" المعارض", و أ...

- أن حزب الإصلاح -المسمى بالشرعية- بحوزته كم هائل من السلاح يدخرها لضرب الجنوب اليوم قبل بكرة. - لدى هذا الحزب القدرة على التقدم صوب صنعاء ولكنه يحجم عن ذلك، إما خشية من هزيمة عسكرية أو يحرص على إبقا...

ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع بقوة جماهيرية وعسكرية وتتبنى القضية الجنوبية بصورة جادة أو حتى شبه جادة.   فلو خب...

-أن حزب الإصلاح -المسمى بالشرعية- بحوزته كم هائل من السلاح يدخرها لضرب الجنوب اليوم قبل بكرة.-لدى هذا الحزب القدرة على التقدم صوب صنعاء ولكنه يحجم عن ذلك إما خشية من هزيمة عسكرية أو يحرص على إبقاء قوت...