محمد العولقي

* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس الشريف عرض الغش والتزوير.. * بعض (المفسبكين) نشروا غسيل ثمانية أندية عدنية من أصل عشرة أندية ضب...

* التذكير بأننا في خضم هذه (الغاغة) السياسية نحتاج إلى وضع علاقة الإعلام بمختلف تشكيلاته في إطارها الأخلاقي القائم على (الندية) وليس (التبعية)، تذكير مهم يشير إلى حقيقة أن اللعثة والسوس نخرت منسأة الإ...

 هذا الرجل ذكي جداً ، لأنه يعرف دائماً أين يضع نفسه ، فقد اعتزل الهداف الذهبي التاريخي (شرف محفوظ) كرة القدم قبل عقد ونيف ، لكنه لازال يرفع درجة حرارة شعبيته الجماهيرية إلى الدرجة القصوى. *...

* تفضلوا سيداتي أنيساتي سادتي، اشربوا (نخب) معاناة عدن، ارقصوا يا لصوص الليل والنهار على بقايا أطلال عدن، تبوّلوا وتغوطوا على أرصفة عدن، أخرجوا ألسنتكم الوقحة آناء الليل وأطراف النهار، سبوا.. اشتموا.....

* في السياسة، حيث لا خطوط حمراء ولا صفراء، يجوز المزاوجة بين الغاية والوسيلة بالتبرير، عملا بمبدأ الأمير الأعرج (ميكيافيللي)..* وفي ظل وضعنا القاتم والرمادي، ما أسهل أن نخلق الكثير من المبررات الساذجة...

* فيكم من يكتم السر ..؟قررت بيني وبين نفسي (الأمارة بالسوء) دخول عالم التجارة من باب تصدير (الصراصير) للخارج.. * لا تندهشوا ولا تتعجبوا، ما قرأتموه بعاليه لا يدخل من نافذة المزاح أو الكوميديا المسيلة...

* بصراحة وبعيدا عن حكاية الجهل المركب بالفقر والجوع والمرض، يستحق الشعب اليمني الفوز بالميدالية الذهبية في السذاجة.. * قبل أن تسبوني وتشتموني بالجزمات الإيطالية والقبرصية، فأنا أيضا مثلكم، وربما أكثر...

* ألا أونو .. ألا دوي .. ألا ثري .. من يفتح المزاد .. من يشتري .. هذا مطلع الأغنية المغربية (سوق البشرية)، للمطرب عبد الوهاب الدكالي، مطرب أغنية (مرسول الحب).. * وبين أغنيتي (سوق البشرية) و(مرسول الح...

* ليست هناك مناسبة أعظم من استقبال العام الهجري الجديد لدعوة جميع الفرقاء السياسيين الجنوبيين إلى إعلاء قيم التسامح والعودة إلى رأس الحكمة الشهيرة حيث رقة القلوب ولين الأفئدة.. * وطالما أننا جميعا نر...

* إلى ذلك العاشق الزاهد المتشوق ، إلى ذلك النبيل التقي المتصوف الذي يجاري ويسبق ، أنت هنا في الحشا نخل باسق ، صداه يتردد في غرب ومشرق ، نجم إذا بزغ تألق ، وإذا أفل بقي نوره يتدفق، لسانك أصدق أنباء ب...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك