محمد العولقي

* غسل اليدين بالصابون، الطريقة الوحيدة لمنع تسرب (الكوليرا) إلى الدورة الدموية، حقيقة علمية وطبية لا غبار عليها، لكن ماذا عن نظافة القلوب..؟* مع احترامي لكل طبيب، وتقديري لكل لبيب، لا يجوز تحميل اليدي...

* في الشمال رغبة حوثية حثيثة للعودة إلى ماضي ومخلفات الإمامة، هذه الرغبة تحركها غريزة شعب يهوى تمجيد الخرافة ومسيرتها . * وفي سبيل فرض الأمر الواقع سيبقى الرهان على عامل الوقت ، وعلى إطالة أمد الحرب...

* كنت ومازلت ضد الانتهازية الإعلامية في تحليل ورصد المفهوم الثوري، حيث يحول الإعلام الرسمي النضال الجنوبي إلى مفهوم عبثي، يدعو بكل صفاقة إلى أن تقع النصال على النصال.. * عندما يغرق الإعلام الرسمي في...

* يحرص السياسيون على تخريب الأوطان، وتفكيك حلقات المجتمعات لدوافع هي خليط من شهوة الانتقام، ومزيج من مصالح حزبية ضيقة، يصدرون الفواجع إلى بيوتنا يوميا ثم يدعون أنهم حماة الأوطان، الملعب السياسي بلا ضو...

* يحرص السياسيون على تخريب الأوطان، وتفكيك حلقات المجتمعات لدوافع هي خليط من شهوة الانتقام، ومزيج من مصالح حزبية ضيقة، يصدِّرون الفواجع إلى بيوتنا يوميا، ثم يدعون أنهم حماة الوطن (على خراطيييين).. *...

* أمانة أن الشعب اليمني شعب عجيب وغريب الأطوار، شعب يخالف كل قوانين الطبيعة العلمية والعملية، شعب يلوك الغرائب والعجائب فيغدو الكائن الوحيد على ظهر البسيطة الذي يلعب بجمر المتناقضات ولا يأبه لنارها.....

*جنوبيان أكن لهما معزة خاصة في نفسي، أوحيا لي بفكرة كتابة هذا العمود الإنساني، وهو موقف يأتي في أيام شهر رمضان المفترجة، ويثبت أن الجنوبيين مهما باعدت بينهم التباينات والاختلاف في وجهات النظر، فإن ندا...

* والله حاجة تفتح النفس، وتدفع في جسدك المنهك لترات من الثقة بالقادم، تلك اللقاءات الجنوبية بين قيادات تاريخية لها وزنها السياسي الدولي، وثقلها الشعبي الداخلي، ومكونات جنوبية تلتئم تحت سقف الحاجة لبرم...

هذه الأيام يطرح الانتهازيون السياسيون الغارقون في نعيم الفلل والفنادق الغربية ألبوم التباكي على (السيادة)، يضم باقة من بكائيات التماسيح المدفوعة الأجر.. * ولأن الذين اختشوا ماتوا في الحمام التركي الشه...

من هذا (منير الوجيه) الذي استأثر بالمشهد الرياضي بدون مقدمات ، وهو ينفخ في نفسه ، و يحرك الأشياء دون وعي رياضي ، ومن حوله تبدو قامات رياضية عملاقة على مستوى من السذاجة والرتابة .. لقد شاهدتُ صوراً لهذ...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك