كونوا يهوداً فقط

تمنح اسرائيل حاملي جنسيتها من الفلسطينيين كامل الحقوق الممنوحة لمواطنيها ، بما في ذلك الجواز الاسرائيلي ،كما تمنح المواطن الفلسطيني المقيم في الأراضي المحتلة، الهوية الاسرائيلية، التي يتنقل بها فيما بين المناطق الفلسطينية والاسرائيلية.

واقتصادياً تقوم السلطات الاسرائيلية بتحويل قيمة الضرائب على الواردات الفلسطينية الى السلطة الفلسطينية، والتي تصل شهرياً الى مئات الملايين من الدولارات  ،ولا تستقطع منها سوى ماتقول انه مخصصات السجناء الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، وهذه المبالغ هي من تغطي الجزء الأهم من احتياجات الفلسطنيين.
تفعل اسرائيل ذلك وهي اليهودية الكافرة، و أحد أسوأ وابشع انظمة الاحتلال العنصرية التي عرفها التاريخ.

في اليمن  المسلمة التي لا تعترف بكونها نظام احتلال متخلف بالنسبة للجنوب ،مارست ومازالت تمارس انظمتها المختلفة ،حالة قتل وحصار وتجويع وحرمان للجنوبيين ،من أبسط حقوقهم وأموالهم وعلى أرضهم.

  في الجنوب نهبت ومازالت الأنظمة اليمنية المتعاقبة تنهب  ايرادات النفط والغاز  والذهب والموانئ والضرائب والجمارك والمنافذ البرية الداخلية والخارجية ،لكنها  لا توفر رواتب ولا كهرباء ولا ماء ولا وقود وكأننا بلسان حالها يقول بحسب المثل المحلي:(ادخلي لا تخرجي).

قال الجنوبيون ومازالوا يكررون للأنظمة اليمنية المتعاقبة انها أنظمة احتلال، فاقت في ممارساتها مايقوم به الاسرائيلون ذاتهم ،لكن هذه الأنظمة أخذتها العزة بالإثم ،فنهبت الثروات ومنعتها عن أهلها وزادت في القمع والمجازر والتضييق على حياة الناس حتى أوصلتهم إلى ماهم عليه اليوم.

اليوم وبكل أسف يقول مواطنو الجنوب  لهذه السلطة التي لا تخجل ،كونوا فقط كاسرائيل وامنحونا جوازات سفر لأطفالنا للعلاج ،واعيدوا لنا جزءاً من عائدات ثرواتنا لتشغيل خدمات الكهرباء والمياه ،ودفع رواتب المقاتلين في الجبهات الذين يضحون نيابة عنكم، وانتم في الفنادق تصرفون المليارات على ناشطين وناشطات لشد الوجه وزراعة شعر  او  تخسيس كرش.

 اسرائيل تحتل مناطق فلسطينية عدة، لكنها توفر الماء والكهرباء وتمنح حاملي جنسيتها من الفلسطينيين جوازاً  يسمح لهم بدخول ١٦٦دولة حول العالم وانتم تحتلون الجنوب  وتنهبون  مليارات الدولارات من أمواله  وتمنعون عنه الماء والكهرباء ،وتوقفون صرف الجوازات عن المرضى والجرحى وعن حجاج بيت الله لتوظيف ذلك في خصوماتكم مع مشروع استعادة الدولة الجنوبية.
ندرك منذ زمن أنكم تقدمون نموذجاً أسوأ من اسرائيل في تعاملكم مع شعبنا الجنوبي ،لكننا كنا نخجل ونتحاشى مقارنتكم بها وهي الملعونة دنيا وآخرة،لكنكم فعلا ً  تجاوزتم كل القيم، بل وتجاوزتم بشاعة وعنصرية اسرائيل ذاتها لذلك ننصحكم فقط  بأن تكونوا كاليهود الكفرة ،فتعيدوا لشعبنا امواله ليحصل على الكهرباء والماء ،وتصرفوا لمرضانا وجرحانا جوازاتهم ليتمكنوا من العلاج في الخارج بعد ان دمرتم بعمد مستشفيات الداخل.

هاتوا للناس حقوقها الطبيعية أما حقوق شعبنا السياسية، فسننتزعها من أنيابكم عنوة، ودون رضاكم طال الزمن أم قصر.

التعليقات