قنبلة حوثية على طاولة العالم.. هل يناقش مجلس الأمن أزمة صافر؟

الخميس 07 نوفمبر 2019 10:57 م
قنبلة حوثية على طاولة العالم.. هل يناقش مجلس الأمن أزمة "صافر"؟

من جديد، عاد الحديث عن القنبلة الحوثية التي توشك على الانفجار، فيما يتعلق بناقلة النفط "صافر" التي ترسو في الحديدة منذ فترة طويلة، وباتت رهن التفجير بين لحظةٍ وأخرى.

دولة بلجيكا انضمت إلى قائمة الدول التي التفتت إلى هذا الخطر الحوثي، حيث أكّد نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البلجيكي أنه سيثير هذا الملف أثناء اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بنائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ديدية ريندرز لطرح الموضوع في مجلس الأمن الدولي من خلال عضوية بلاده في المجلس.

بوادر التحرك البلجيكي تأتي بعد أيام من تحذيرات بولندية، وردت على لسان نائب وزير البيئة ميهاو كورتيكا الذي قال إنّ بلاده تعرب عن مخاوفها من خطورة انهيار خزان صافر العائم في البحر الأحمر قبالة سواحل الحديدة، بسبب رفض الحوثيين السماح لفريق الأمم المتحدة بمعاينته وصيانته.

وقال المسؤول البولندي إنّ بلاده تولي قضية ميناء صافر أهمية بالغة من خلال عضويتها في الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي، وستمارس ضغوطًا على مليشيا الحوثي للانصياع إلى قرارات الشرعية الدولية.

وفي حديثٍ مماثل، أكّد مدير عام إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الاتحاد الأوروبي فرناندو جنتليني أنَّهم يعملون مع الأمم المتحدة على سرعة السماح للفريق الفني بمعاينة الخزان العائم صافر منعًا للكارثة، وشدّد على موقف الاتحاد الداعم للمسار السلمي الذي يقوده المبعوث الأممي.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في أكتوبر الماضي، أنّ الحوثيين منعوا فريقًا أمميًّا من فحص الناقلة "صافر" التي ترسو منذ 2015 بلا صيانة، وتشكل تهديدًا خطيرًا للبيئة، على الرغم من مشاورات جرت مع المليشيات.

وتتزايد المخاوف من تراكم الغازات في صهاريج السفينة، وهو ما قد يُعجِّل بانفجارها، وسط خلافات حول ما يجب القيام به بخصوص السفينة وحمولتها.

ترسو الناقلة على بعد كيلومترات من ميناء رأس عيسى شمال محافظة الحديدة في البحر الأحمر، وتضم أكثر من مليون برميل من النفط عرضة لخطر كبير بسبب تآكلها، وعلى الرغم من انقطاع الإنتاج الناجم عن الصراع، يُعتقد أنّ بالناقلة تحمل حوالي 1,14 مليون برميل من النفط الخام، هي كمية تمثل أربعة أضعاف كمية النفط التي تسربت من ناقلة "إكسون فالديز"، في العام 1989، التي تعدّ إحدى أسوأ الكوارث البيئية.

وفي وقتٍ سابق، صرّح المنسق الأممي لوكوك بأنّ مليشيا الحوثي سبق أن رفضت منح تصاريح لزيارة السفينة، وطالب الانقلابيين بضمانات لتمكينهم من التحكم في عائدات النفط على الناقلة بقيمة 80 مليون دولار.

إمكانية حدوث كارثة بيئية أمر وارد بقوة، وعدم القيام بعملية تفتيش للسفينة من قبل فريق أممي من بين المسائل التي تبعث على القلق، لذلك يجب الإسراع في العملية، لتحديد حجم المخاطر.

وأيّ انفجار قد يحدث في الفترة المقبلة، من شأنه أن يتسبب في تسرب النفط، وهو ما سيؤثر بشكل سلبي على البيئة البحرية والتنوع البيولوجي في البحر الأحمر، الذي يعدّ موطن الشعاب المرجانية، وسيعيق النزاع في اليمن جهود احتواء أي كارثة بيئية قد تحدث.

ويُلوِّح الحوثيون في أكثر من مناسبة، بأنّهم سيقومون بتفجير الخزان النفطي العائم في البحر للتسبب في كارثة بيئية واسعة النطاق، إذا لم يتم السماح لهم ببيع المخزون النفطي.

وتمارس مليشيا الحوثي جولات ابتزاز تنذر خلالها بكارثة بيئية، مشترطةً تقاسم مبيعات النفط، لتثير سلسلة من التساؤلات حول موقف الشرعية من ذلك، وتعاملها مع هذا الوضع بين رضوخٍ أو عدمه.

وفي مايو الماضي، قال عضو ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" التابع للمليشيات محمد علي الحوثي عبر حسابه على موقع "تويتر": "ندعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى وضع آلية تقوم على بيع النفط الخام اليمني ومنها نفط خزان صافر العائم في ميناء رأس عيسى النفطي في البحر الأحمر"، مضيفاً أنّ ذلك سيعمل على توفير واستيراد البترول والديزل والغاز المنزلي كونها مواد ضرورية للمواطنين.

واشترط الحوثي، "إعادة ما يتم بيعه الى بنكي صنعاء وعدن لصرفه مرتبات للموظفين التابعين لنطاق سيطرته".

خزان "صافر" النفطي العائم، يقع حاليًّا تحت سيطرة مليشيا الحوثيين، وكان قبل الحرب التي أشعلتها المليشيات يستقبل إنتاج خمس شركات نفطية وعبره يتم التصدير إلى الخارج، وتزويد مصافي عدن بالنفط الخام.

التعليقات

تقارير

الجمعة 15 نوفمبر 2019 1:35 ص

في الوقت الذي تتكبّد فيه مليشيا الحوثي خسائر هائلة أمام القوات الجنوبية في محافظة الضالع، فقد توسَّع الانقلابيون في الاعتداء على المدنيين، ما يكشف الن...

الجمعة 15 نوفمبر 2019 12:48 ص

منذ أن بدأ التحالف العربي أعماله في اليمن لصد الآثار المروّعة للحرب العبثية التي أشعلتها المليشيات الحوثية، حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة على رسم...

الجمعة 15 نوفمبر 2019 12:19 ص

تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية الاتجار في المخدرات من أجل تمويل ممارساتها الإجرامية وحربها العبثية القائمة منذ صيف 2014. ففي الساعات الماضية، تم ضبط...

الخميس 14 نوفمبر 2019 11:00 م

عبر آلة فساد حادة، استطاع حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي، المخترق لحكومة الشرعية، أن يؤمن بقاءه ماليًّا وإداريًّا في المناطق الخاضعة لنفوذه. ففي محافظ...

الخميس 14 نوفمبر 2019 9:36 م

في محاولة للتخلص من أزمتها المالية الحادة، أقدمت المليشيات الحوثية على اختطاف أطفال من أجل استخدامهم في التسوُّل بغية الحصول على الأموال التي تساعد ال...

الخميس 14 نوفمبر 2019 8:40 م

واصلت مليشيا الحوثي، ممارسة انتهاكاتها ضد السكان الذين لم يتلزموا بتعليماتها في فعاليات إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف. مليشيا الحوثي استدعت أحد خطب...

الخميس 14 نوفمبر 2019 7:35 م

قبل 40 يومًا، ارتقى سعيد القميشي تاركًا إرثًا عظيمًا في حب الوطن، ضاربًا أعظم المُثل في التضحية من أجله، بعدما طالته يد الغدر عبر مليشيا الإخوان التاب...

الخميس 14 نوفمبر 2019 6:44 م

تأكيدًا على خسائرها الضخمة التي منيت بها في الفترة الأخيرة، توسّعت المليشيات الحوثية في استحداث المقابر في المناطق الخاضعة لسيطرتها. المليشيات توسعت...