رجولة نانسي

بما أن يومي أمس واليوم كانا حافلين بالحديث عمًا تعرض له منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم ،من إعتداء دافعت فيه نانسي وزوجها عن كرامتهما وقتلا اللص.
فقد تذكرت حادثة إعتداء جماعية مشابهة حدثت قبل خمس سنوات في صنعاء اليمن.
الفارق الوحيد بين الحالتين ، ان نانسي وهي امرأة لم ترتدِ عباءة نساء وتهرب وتترك بيتها وأشيائها الخاصة للص،في حين فر رجال صنعاء وارتدى بعضهم العباءات ومن يومها لا يستطيعون العودة لبيوتهم أوحتى اتهام اللص بسرقتها وانتهاك حرمتها
.
لو أن رجال صنعاء استماتوا ودافعوا عن بيوتهم كما فعلت نانسي لكانوا الآن فيها ، وجنبوا أنفسهم كل هذا الذل والهوان ، ولأراحوا ذواتهم وضمائرهم من عناء هذا الكبت والخوف والرعب الذي تحول إلى حالة عدوانية ضد من أغاثهم وساعدهم في الجنوب بدلاً عمن شردهم.
تعلموا الدفاع عن منازلكم مثل نانسي.

التعليقات