بإيعاز من قطر.. الميسري يوسّع الفجوة بين التحالف والشرعية

الأحد 26 يناير 2020 8:34 م
بإيعاز من قطر.. الميسري يوسّع الفجوة بين التحالف والشرعية
ظهر المدعو أحمد الميسري، والذي مازال مسؤولاً عن وزارة الداخلية في حكومة الشرعية، إلى العلن عبر قناة الجزيرة القطرية موجها اتهامات جزافية للتحالف العربي بل ذهب إلى حد تحميله مسؤولية حادث مأرب الإرهابي الذي ارتكبته المليشيات الحوثية الأسبوع الماضي.
حديث الميسري وتصعيده ضد المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، من شأنه أن يوسع الفجوة بين التحالف العربي والشرعية، وهو هدف قطري بامتياز، لأنها تسعى لإفشال جهود التحالف الساعية لإنهاء الانقلاب الحوثي على الشرعية، وهو ما يفسر إدلائه بتلك التصريحات عبر قناة الجزيرة القطرية.
وبدلاً من أن يطالب الميسري قوات الجيش التي تتواجد بكثافة في مأرب وتتولى مهمة تأمينها بالكشف من ملابسات الحادث الذي راح ضحيته أكثر من 100 قتيل، وجه سهام نقده للتحالف العربي الذي يحاول بشتى الطرق أن يلملم أذرع الشرعية من أجل إنهاء الانقلاب الحوثي على الشرعية.
تصريحات الميسري تؤكد على أنه ماضي في تنفيذ مخططات قطرية استهدفت في البداية إفشال مفاوضات جدة التي سبقت التوقيع على اتفاق الرياض، ومن ثم محاولاته إثارة القلاقل في المحافظات الجنوبية المختلفة تمهيداً لعرقلة تنفيذ بنود الاتفاق على الأرض، ونهاية بتوجيه اتهامات جزافية للتحالف باعتباره مسؤولاً عن حادث مأرب ومحاولة خلط الأوراق بما يضمن عدم تنفيذ الاتفاق.
ويرى مراقبون أن حديث الميسري عن استعداد الشرعية لاجتياح الجنوب ومحاولة تصوير عدم إقدامها على ذلك بسبب التزامها بتنفيذ بنود اتفاق الرياض، يكشف خيانته للعلن، إذ أن الوزير القابع في منصبه بالشرعية لا يشغله التصعيد الحوثي في الشمال، ولا الخسائر التي تتلقها قوات الجيش التي يسيطر عليها مليشيات الإخوان، وإنما ما يشغله الجنوب الذي تسعى قطر وتركيا اختراقه بشتى الطرق.
ولعل ما يبرهن على هيمنة عناصر إرهابية على الشرعية هو ردّها المخزي على تصريحات الميسري، فبدلاً من إصدار قرار إقالته اكتفت بتصريح على لسان مصدر لم تسمه عبًرت فيها عن رفضها لتلك التصريحات.
وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء التابعة لها، فإن مصدرا مسؤولا في الحكومة(لم تسمه) استغرب تصريحات أحمد الميسري، التي وجه فيها ما وصفها بـ"الاتهامات الباطلة" للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بخصوص هجوم مأرب.
وقال المصدر إن "الجريمة النكراء" التي استهدفت مسجد معسكر الاستقبال في محافظة مأرب، "ارتكبتها المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا دون ذرة شك في ذلك"، ورفض المسؤول، ما وصفها "إساءة" سواء تلميحا أو مباشرة للمملكة العربية السعودية، واصفا تصريحات الميسري بأنها "غير مسؤولة".

التعليقات

تقارير

الأربعاء 19 فبراير 2020 8:43 م

بعدما تجاهلتهم حكومة الشرعية على مدار الأشهر الماضية وتركتهم تحت حصار فيروس كورونا المستجد، كانت دولة الإمارات عند الموعد ومارست إنسانيتها المعهودة، ح...

الأربعاء 19 فبراير 2020 6:37 م

من أجل تكوين ثروات مالية طائلة وبما يُمكِّنها من إطالة أمد الحرب، كثفت ميليشيا الحوثي من نشاطها في مصادرة ممتلكات المغتربين من رجال وسيدات أعمال وقادة...

الأربعاء 19 فبراير 2020 6:00 م

رأي المشهد العربي يومًا بعد يوم، تتكشف خيوط المؤامرة التي يُحيكها حزب الإصلاح الإخواني ضد الجنوب على صعيد واسع، مستهدفًا في المقام الأول عاصمته عدن....

الأربعاء 19 فبراير 2020 5:26 م

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، دفع الأطفال ثمنًا باهظًا بسبب الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات على صعيد واسع. فف...

الأربعاء 19 فبراير 2020 2:23 م

يُمثِّل الفساد أحد أهم الوسائل التي مكَّنت المليشيات الحوثية من جني الكثير من الأموال الطائلة، ما مكّن هذا الفصيل الإرهابي من تمويل هذه الحرب العبثية....

الأربعاء 19 فبراير 2020 1:27 م

"لا تقتصر بنود المؤامرة الإخوانية ضد العاصمة عدن على تحرُّك عسكري واضح ومكشوف، لكنّ مليشيا حزب الإصلاح التابعة لحكومة الشرعية تستهدف ترويع العاصمة بشت...

الأربعاء 19 فبراير 2020 12:15 م

تواصل المليشيات الحوثية تحركاتها العسكرية التي تبرهن على أنّه لن تسير في طريق السلام، وأنّ إطالة أمد الحرب ستظل استراتيجيتها طويلة الأمد. ففي الساعات...

الأربعاء 19 فبراير 2020 11:09 ص

فاحت "الرائحة الإيرانية" من حملة موسعة شنّتها المليشيات الحوثية في الساعات الماضية واستهدفت بشكل مباشر منازل عشرات الضباطـ، وهي حملة أثارت كثيرًا من ا...