عن معسكر عشرين

عملية التسليم والاستلام لمعسكر ٢٠بمدينة كريتر التي تمت بين القائدين مختار النوبي وأوسان العنشلي تقدم نموذجاً يستحق الإشادة في سلوك هذين القائدين البارزين ، للعمل المؤسسي في إطار المؤسسة العسكرية الجنوبية، والتزامهما لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية للجنوب بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي.

نحتاج كثيراً لترسيخ هذا السلوك في إطار المؤسسة العسكرية الجنوبية ، وان يدرك الجميع ويُسلم بأنه ملتزم بأداء واجبه حيثما تقتضي الحاجة والضرورة ووفق تقدير القيادة ، وليست الرغبة .

خلال الفترة الماضية أدى القائد النوبي مهمته الوطنية بشجاعة واستبسال كييرين وانتصر لوطنه في أحلك الظروف ، وستعود قوته وتنفيذا لتوجيهات القيادة لتعزيز جبهات القتال التي يشارك فيها اللواء الخامس في كل من كرش وأبين .

فيما سيتسلّم القائد النموذجي أوسان العنشلي قائد كتائب العاصفة مهمة تأمين مدينة كريتر ، وسيكون بإذن الله حامي حمى المدنية وسلامها، وهو قادر بشجاعته ، وبرقي أخلاقه ونظافة يده على خلق علاقة متينة مع أهله وناسه في هذه المدينة التواقة للأمن والسلام.

نأمل ان يكرّس الناشطون ، والإعلاميون الجنوبيون إهتمامهم لتشجيع هذا السلوك المؤسسي المنضبط ، وان يبتعدوا عن الخوض في تفاصيل التفاصيل التي لا يعلمون عنها شيئًا، فيضطرون للاجتهاد بما يضر ولا ينفع ، ولندرك جميعاً بأننا في مرحلة مخاض وسنواجه الكثير من المطبات والمؤامرات ، ونقع في الكثير من الأخطاء ، وان المهم هو كيف يتم تجاوز هذه الأخطاء ومعالجتها ، وكيف نفوت على العدو المتربص فرصة اغتنامها كما حدث في كريتر اليومين الماضيين.

التعليقات