ما نتمناه من قيادة المقاومة الجنوبية مع التحية!

تداعت قيادات المقاومة الجنوبية الى إجتماع وطني عام وحاسم، غدا الأحد بعدن،تلبية لدعوة الرئيس القائد الاعلى للمقاومة الجنوبية اللواء عيدروس الزبيدي،للوقوف على أبرز الملفات الهامة المتعلقة بمستقبل العمل العسكري للمقاومة الجنوبية، في الوقت الذي يعتقد فيه البعض أن القيادات الجنوبية إجتمعت من اجل اتخاذ موقف يتعلق بالتسريبات الاعلامية التي تزعم وجود المدعو طارق صالح عفاش بعدن أو محاولة الشرعية والتحالف ايجاد قوات شمالية بالجنوب في اطار اعدادها لمعركة صنعاء،بيد ان الحقيقة تؤكد ان المهام الوطنية المطروحة على جدول أعمال القيادات الجنوبية أكبر بكثير من هذه الأمور التي لا تلقي لها قيادات المقاومة الجنوبية بالا ولا اهمية في ظل انشغالها بأمور أكبر تتعلق بضرورة ترسيخ العمل العسكري وتعزيز السيطرة على الارض الجنوبية وتطوير اليات العمل العسكري الخاصة بمستقبل عمل المقاومة الجنوبية وكيفية تمكينها من استكمال عملية بسط سيطرتها على كافة مناطق جنوبنا العربي الحبيب من باب المندب الى المهرة، وتأمينها من أي مخاطر أو تحديات امنية محتملة في ظل استمرار المعارك على اكثر من جبهة مع مليشات الحوثي.

كل مايأمله الشارع الجنوبي من قيادتنا الجنوبية الموقرة أن تقف بجدية امام مختلف التحديات المتعلقة بمستقبل تحالفها العسكري المستمر مع قوات التحالف وتحديد الاهداف المشتركة بطريقة واضحة ومعلنة وماهي نقاط الالتقاء الممكن الوقوف عندها ونقاط الخلاف التي ينبغي اتخاذ قرارات مصيرية شجاعة تجاهها،لكون التضحيات التي قدمتها وتقدمها المقاومة الجنوبية في أكثر من جبهة الى جانب قوات التحالف تستدعي مثل ذلك التوجه المصيري الحاسم لوضع النقاط على الحروف.وفقكم الله الى كل خير الجنوب وشعبه ومستقبله.

ونتمنى من قيادتنا الجنوبية الموقرة أن تقف بكل جدية على ضرورة اتخاذ موقف حاسم ازاء المناطق الجنوبية التي ماتزال تحت سيطرة قوات الاحتلال في العبر ووادي حضرموت والمهرة،مع ضرورة التنسيق والتوافق مع قوات التحالف العربي بخصوص وضع محافظة المهرة،مع الاستفادة من تواجد القوات السعودية التي وصلت امس الاول الخميس الى ميناء نشطون بهدف محاربة عمليات التهريب من الميناء،باعتبارها نواة لقوات من التحالف التي ينبغي ان تتسلم كافة مؤسسات المحافظة الى حين اتخاذ قرار بشأنها مع قوات التحالف.




التعليقات