مع أماني

باختصار شديد لا حد يظن أن الإخوان واتباعهم حريصون على نجاح الجنوبيين إعلامياً، وبالتالي حينما ينتقدون برنامجا جنوبيا تحت ذريعة مهنية، فاعلموا أنهم متوجعون منه، وقد أصابهم بدقة.

وعلى ذكر العمل بمهنية، وموقفهم من ذلك، فنحن نعلم أنهم يدعمون صحف ومواقع مبتذلة جدا، وأشباه صحفيين لا لشيء أكثر من كونهم يعملون ضد الجنوب، ولو أن برنامج "مع أماني" يعمل ضد الجنوب لقالوا أنه أفضل برنامج في العالم.

شخصيا احترم وجهات نظر زملاء جنوبيين، ولا يمكن أن نفهم نقدهم إلا في سياق الحرص على الجنوب، واظهاره بأفضل صورة، ولا يمكن لأحد أن يزايد على مواقفهم الجنوبية، لكن القسوة في النقد لها انعكاسات سلبية وتربك أيضا.

وبالمناسبة قناة يمن شباب سرقت مسلسل ليالي الجحملية كفكرة، ومع ذلك لم نجد من ينتقدها من الإخوان، وقناة المهرية سرقت برنامج "الطريق إلى سقطرى" وبرغم ذلك لم نجد من ينتقدها من الإخوان، فلماذا نقسوا على أنفسنا بهذا القدر من النقد.

بالأخير إذا كان في إجرام إعلامي و ثقافي وتاريخي فهو إجرامهم ضد الجنوب الذي زوروا تاريخه وطمسوا هويته بحقد دفين، ووظفوا لتلك المهمة الإعلام والفن والتعليم، وحتى الدين.

التعليقات