تحليل: واقع ومكان ودور الإعلام الجنوبي (الاخيرة)

الأحد 25 فبراير 2024 22:12:23
تحليل: واقع ومكان ودور الإعلام الجنوبي (الاخيرة)

واقع ومكان ودور الإعلام الجنوبي (الاخيرة)

ثابت صالح*

استعرضنا في الحلقتين السابقتين دور الإعلام الجنوبي في مختلف مراحل النضال بما فيها وأهمها مرحلة تأسيس وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي.

في هذه الحلقة سنستعرض ونقيم بايجاز دور ما يمكن أن نسميه الإعلام الذي يتبع مباشرة لقيادات المجلس الانتقالي والقيادات الجنوبية بشكل عام.

تكمن أهمية هذا النوع من الإعلام في ارتباطه المباشر والوثيق بالقيادات من ناحية وفي عدم خضوعه للعمل المؤسسي ولاشراف الهيئة الوطنية للاعلام الجنوبي وقطاعاتها المختلفة، من ناحية أخرى.

الأمر الذي يفرض أن يكون المختارين لهذا من اكفأ واقدر الكفاءات الإعلامية والسياسية.

هذا الإعلام ونقعد به تحديدا مكاتب وسكرتيري الإعلام لدى القيادات على مختلف المستويات ،لا يجب أن يقتصر دوره على نشر اخبار وانشطة المسؤولين، رغم أهمية ذلك، على أن لا يتجاوز حدود الرسالة الإعلامية العامة والموجهة والهادفة...إذ أن المتلقي قد يعتبر ذلك تلميعا لهذا المسؤول أو ذلك، خصوصا إذا غابت الانجازات والنتائج الملموسة على الأرض وبما يلامس حياة عامة الناس ومنتسبي تلك المؤسسات والادارات والمحافظات والمديريات.

الناس تهتم أكثر بالافعال وليس بالأقوال، وتراقب بدقة تطابق التصريحات مع الانجازات.

هناك مهمة أهم لهذا الإعلام ، وهي مساعدة القادة على الحصول على معلومات مركزة وصادقة يمكن الاعتماد عليها سواء عند اتخاذ القرارات أو عند الادلاء بالتصريحات وأثناء المقابلات.

لقد لاحظنا مع الأسف حدوث عدة هفوات وأخطاء سواءا بالشكل (المظهر) أو بالمضمون...رافقت نشاط القيادات إعلاميا.

وفي هذا الإطار ينبغي دراسة وتقييم ذلك وتجنب تكرار نفس الأخطاء والاستفادة من التجارب السابقة والمتقدمة لدى الدول والاحزاب والمؤسسات.

المهمة الأهم أيضا لهذا الإعلام أن يولي جل اهتمامه باوضاع وأحوال سائر الاعلاميين الجنوبيين في نطاق الاختصاص والتواصل معهم وتزويدهم وتمكينهم بالمعلومات والصور التي تدعم أنشطتهم بما يخدم القضايا العامة والقضية المركزية لشعب الجنوب.

الإعلام ليس فقط سلطة رابعة بل وسلاح ذو حدين ينبغي استخدامه بشكل محترف وهادف.

*باحث ومحلل سياسي وعسكري

الدراسات والتحليل

الاثنين 1 إبريل 2024 15:14:00