همس اليراع

هل يفعلون ما يقولون؟؟

الحركة الحوثية تستحق أن تدرج في قائمة المنظمات الإرهابية، وتنطبق عليها كل ما يطبق على كل تلك المنظمات والجماعات.
القرار الذي اتخذه البرلمان المؤيد للشرعية بإدراج الجماعة ضمن الجماعات الإرهابية يضع البرلمان والحكومة أمام تحدي حقيقي ويتعلق بما تضمنه خطاب رئيس الجمهورية عن مد اليد للسلام مع هذه الجماعة وهو ما يعني أحد خيارين :
١. إما التمسك بقرار البرلمان بجدية ومن ثم وقف أي حوار او تشاور أو حتى اتصال مع هذه المجموعة.
٢. وإما العودة إلى طاولة الحوار وبالتالي التعامل مع هذا القرار وكأنه لم يكن، وهو ما يضع البرلمان والحكومة في موضع من يقول ما لا يفعل، أو يفعل عكس ما يقول.

التعليقات