أوجعنا رحيلك يا شلال

تشاركنا تفاصيل الثورة و عشنا ايّام الحرب تشاطرنا العمل و المتاعب يا صديقي احتفلنا جميعا في زفافك توجناك الى قفص الذهاب تمنينا لك حياة سعيدة مليئة بالحب و السعادة ربما استجاب الله امانينا و آخذك نحو حياة السعادة الابدية وتركتنا نواجه اوجاع الحياة كلها لوحدنا .

اوجعنا رحيلك يا شلال ، لقد أفنيت حياتك كلها في سبيل الوطن ، لماذا لم تعيش مع شريكة حياتك وتكملا فترة السعادة و العسل ، اَي ضمير يسكنك يا صديقي كيف تخليت عن سعادتك و حضنك الدافئ و استبدلت دفء الحياة الزوجية ببرد الجبهات وازيز الرصاص .

تسمرت في مكاني اثناء اتصال احد جنودك يخبرني عن استشهادك تذكرت باننى منذ شهر ونيف زفيناك الى قفص الذهب و اليوم نزفك الى الرفيق الأعلى ،ما اقسى الحياة واقدارها ، اوجعتنا حيّا و ميتا بشجاعتك و صمودك و بسالتك رحمك الله و أسكنك فسيح جنانه .

التعليقات