فخامة الرئيس .. عدن دائماً تدفع الثمن

لم ولن أجد أي تفسير لقرارات وتصرفات فخامة رئيس الجمهورية المؤقت عبدربه منصور هادي غير حقده الدفين على عدن وأهلها والمحافظات المجاورة لها كلحج وأبين والضالع , ما معنى أن يصدر الرئيس قرار الغرض منه إسترضاء السعودية لا أقل ولا أكثر .

أن تعفى محافظة المهرة فقط من مديونية إستهلاك الكهرباء وإستثناء باقي المحافظات المحررة وعلى رأسها وفي مقدمتها عدن يعتبر ذلك قمة الظلم والإجحاف ونكران الجميل والمعروف , لم تطلق طلقة رصاص واحدة في المهرة ضد أي قوات حوثية أو عفاشية التي لازالت متواجدة حتى اليوم على الأراضي المهرية , ولم يهدم جدار واحد بسبب قذيفة أو صاروخ , ولم يجرح أي مهري في هذه الحرب الدائرة .

عدن تدفع ثمن صمودها البطولي والاسطوري في وجه من سلم صنعاء وأراد تسليم عدن بنفس الطريقة , اليوم المناصب والمكاسب أسكتت وأخرست أفواه كبيرة وكثيرة , اليوم تشهد الساحة الإعلامية التي كنا نعول عليها كثيرآ موجة شراء واسعة للكلمة والسطر والمقالة , فالحرف صار بدولار اليوم , ومن يدفع أكثر تسخر الحروف لصالحه إلا من رحم الله ويملك ضمير حي , ويصبح ذلك المشتري بقدرة قادر من خائن وجبان إلى شجاع وبطل الزمان .

كانت عدن الصخرة التي أبت أن تتكسر رغم معاول مليشيات عفاش والحوثي والطابور الخامس من الجنوبيين المتحالفين معهم , ولهذا يوجهون جم غضبهم وبطانتهم ليسومون عدن وأهلها سوء العذاب والأزمات والنكبات عقابا لهم على إفشالهم لمخططاتهم التآمرية  .

ولا ننسى صمود قلعة الضالع في وجه الزحف العفاشي الحوثي أثناء غزوا الجنوب  , أما بقية المناطق الجنوبية , فهناك من عقد هدنة وصلح مع قوات الغزوا الشمالية  , وهناك من سهل لها المرور إلى عدن , وهناك من رحب بها وقال لها رافقتك السلامة , وبعد أن تبين الخيط الأبيض من الأسود ركب من ركب موجة المقاومة والتحرير , التأريخ لن يصيغه اليوم من كان بالأمس خائن ومتآمر ومتخاذل وجبان .

نحن هنا فخامة الرئيس ونائبه , نحن هنا على تراب أرضنا نعيش ونموت وندفن في ترابه , نحن هنا ولم ولن يهزم شعب على أرضه مهما تكالبت عليه المصائب والمؤامرات والأزمات  , وسنظل هنا لنعطي للعالم درسا من دروس الوطنية والتضحية  وكيف يتحول شعب من الذل والهوان إلى العزة والكرامة.

التعليقات