الحديدة تئن على وقع التواطؤ الأممي والتصعيد الحوثي (ملف)

الجمعة 19 أبريل 2019 5:38 م
الحديدة تئن على وقع التواطؤ الأممي والتصعيد الحوثي (ملف)
تواجه مدينة الحديدة أوضاعا غير مسبوقة بعد أن أضحى أتفاق السويد جزءا ً من الماضي، في وقت تستغل فيه العناصر الانقلابية التواطؤ الأممي للتمادي في جرائمها، التي يروح ضحيتها يوميا المدنيين ما بين قتيل وجريح ومشرد.
وشهد الأسبوع الماضي جولات مكوكية فاشلة للمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، جميعها صب في صالح شرعنة الوجود الحوثي بالحديدة، في وقت أنهى فيه جميع المحاولات لتطبيق اتفاق ستوكهولم والذي ضمنه خطة إعادة الانتشار بالحديدة، وهو ما يدفع باتجاه الحل العسكري كحل وحيد ورئيسي للوضع الراهن.
"المشهد العربي"، يقدم لقرائه ملفاً يتضمن أبرز تطورات ملف الحديدة خلال الأسبوع المنقضي، والذي شهد إحاطة المبعوث الأممي بشأن الوضع القائم أمام مجلس الأمن، وكذلك شمل على تقديم خطة جديدة تضمن وجود المليشيا الانقلابية بموانئ الساحل الغربي:

التعليقات