د. عيدروس النقيب

صدمتني يوم أمس تغريدة على تويتر لزميل سابق، ضابط أمن ووزير أكثر من مرة ومحافظ حالي (من محافظي المهجر) يتهكم فيها على الزميل الناشط الشاب نزار هيثم المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، ويقول عنه انه...

بغض النظر عما إذا كانت الانطلاقة الأولى للثورة الشبابية السلمية اليمنية في 11 فبراير 2011م أم قبل ذلك بأيام فقد صار متعارفا على أنها ثورة فبراير وهو أمر شكلي لا يعني شيئا بالنسبة لجوهر ومضمون هذه الثو...

أسئلة كثيرة يثيرها موقف الأشقاء في التحالف العربي وعلى الأخص الأشقاء في المملكة العربية السعودية مما يجري على الساحة من صناعة مشاهد سريالية وتركيب معادلات عبثية، من تلك الكوميديا السوداء التي تمارسها...

لم تفعل (شرعيات) الشرعية شيئا لتنفيذ اتفاق الرياض الموقع قبل ما يقارب مائة يومٍ، والمحدد لتنفيذه تسعون يوماً انقضت منذ أيام، لم تفعل سوى عودة رئيس الوزراء ومعه بعض الوزراء، وقيل أن بعضهم إنما عاد لتنظ...

تقول الأنباء الواردة من جبهة ثرة في مديرية لودر بمحافظة أبين أن مليشيات إيران تشن هجوماً هو الأعنف على هذه الجبهة منذ انسحابها من لودر باتجاه مكيراس فالبيضاء في العام 2015م، وقد أكد لي شهود عيان من مو...

كاد اتفاق الرياض الموقع يوم الخامس من نوفمبر من العام المنصرم بين ممثلي المجلس الانتقالي الجنوبي وممثلي حكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي ان يخلق حالة من الانفراج على طريق حلحلة الازمة اليمنية وا...

هو شخصية مطاردة من كل العالم، ويفترض أن اليمن وحكومته الشرعية جزًا اصيلا من هذا العالم، كشريك (كما يشاع) في محابة الإرهاب. تعرض الرجل للقتل عبر طائرة امريكية مسيرة، وطبعا لم يقتل في إحدى الفلوات النا...

الأسماء الوهمية في الوظيفة العسكرية والأمنية اليمنية ليست حالة طارئة، ولا خطأ مطبعي تسبب به فايروس كومبيوتر، ولا حيلة تستر اقدم عليها مدير مدني او قائد عسكري (محتال)، بل إنها سياسة رسمية معتمدة على أع...

لا يمكن لأي ناشط سياسي أو حتى مواطن عادي يتمتع بقدر من الفطرة السليمة والروح الإنسانية وحب الخير والميل إلى السلام إلا أن يتمنى أن تكون الاحداث العسكرية الأخيرة في مناطق نهم وما جاورها بين محافظات مأر...

كان مسؤولا للأمن في مركز رصد من المديرية الغربية محافظة أبين، حينما توليت مهمة المدير لإعدادية رصد في العام ١٩٧٧م.ذلك هو الفقيد علوي عبد الله ناصر اليزيدي، الذي تميز بالصمت وعدم الثرثرة، وشخصيا كنت اع...