ناصر التميمي

بعد ابلاغي من قبل اللجنة التحضيرية لمؤتمر الإعلاميين والصحفيين الجنوبيين بحضرموت لحضور اللقاء التشاوري في المكلا الذي انعقد يوم أمس السبت الموافق ٢٠٢٢/١٠/١م بقاعة شهداء الجنوب بمقر المجلس الانتقالي ال...

سلموا صنعاء لجماعة الحوثي الإيرانية ،وهربوا بعبايات النساء وتركوا نساءهم وأولادهم لجماعة الحوثي المتمردة ،ولم يطلقوا رصاصة واحدة وهم الذين كانوا يملكون الجيوش الجرارة ومختلف الأسلحة المتطورة ،لكنهم لم...

بعد سنوات طويلة من تربع الفاسدين على مؤسسات وادارات الدولة في حضرموت من الفاسدين وأصحاب البطول الكبيرة الذين حولوا هذه الدوائر الى أقطاعيات وممالك خاصة بهم ،هاهي حضرموت اليوم تنفض هذا الغبار الأسود وا...

ظلت المهرة خلال سنوات الحرب الماضية بعيدة جداً عن الأضواء ،ولم يلتفت إليها التحالف حيث تركت مفتوحة لكل القوى التي تتصارع على اليمن ، و تمتلك المهرة سواحل طويلة على ساحل بحرب العرب تقدر بمئات الكيلو مت...

بادئ بذي بدئ أستهل مقالي هذا المتواضع الذي سأتحدث فيه عن واحدة من أقدم وأعرق المدارس في حضرموت ، إنها مدرسة ( 26 سبمتبر) بميفع بنبذة تاريخية عن بدايات التعليم في المنطقة، ثم بعد ذلك سأحدث عن المأساة ا...

ساهمت الحرب الدائرة في الشمال وبعض مناطق الجنوب في تأزيم الوضع فيه لاسيما الوضع الاقتصادي الذي إنعكس سلباً على حياة المواطن البسيط الذي يبحث على قوت يومه ولايجده في هذا الوضع المعقد وتخلي عصابات الشرع...

ربما أن الجنوبيين يسيرون بخطى ثابتة من أجل إستعادة دولتهم المسلوبة فهم حتماً على أهبة الإستعداد لتحرير ماتبقى من أرض الجنوب بما فيها شبوة ووادي حضرموت التي مازالت تحت أيادي الإحتلاث اليمني الذي يعبث ب...

شكلت الضالع على مر التاريخ كواحدة من أهم المناطق في الجنوب التي وقفت أمام كل المحاولات البربرية التي كانت تريد غزو الجنوب ولم تستسلم ولن تخضع لأحد أبداً أياً كان ومهما كانت قوته لأن فيها أسود لا تهاب...

على مدى عقود من الزمن لاسيما منذ تأسيس هيئة الأمم المتحدة في عام 1945م.حيث كان من أهدافها حفظ الأمن والسلم الدوليين كما جاء في وثائقها وهذا الهدف وضع لدغدغة العرب والمسلمين وفي الحقيقة هي أسست لخدمة م...

عندما تشتد المحن وتعبث بالبلاد والعباد أقزام وأنصاف الرجال يظهر الأبطال والرجال الأوفياء للتصدي وردع هذا الظلم وكبح جماحه ونحن في الجنوب وقعنا تحت جبروت وصولجان المتجبرين الطغاة من قبل الأقوام التي قد...