علي ثابت القضيبي

الوطنُ هو رقعة الجغرافيا التي تحتضنك بميلادك ونشأتك وكل محيطك البشري ، وتمتزج ببيئتهِ من الدار الى الهواء والصحبة والشجر وكلٌ ماعلى الطبيعة، والأهم أنّ هذا التّمازج يؤصلُ الحميميّة وعُمق الرباط بينك و...

* في منطقتنا البريقه بعدن ، يجهل كثيرين أنّ بعض محلات الخضار والبقالة أفلست تماماً ، والسّبب أن عمال المصفاة لم يسددوا ديونهم لها ولشهرين ، فتٱكل الرأسمال ، كما ولم يعد من العجب أن تجد موظف المصفاة يت...

شدّت الإجراءات الأخيرة للإنتقالي شارعنا الجنوبي ، وهي جاءت أثر تفاقم موجة العبث وتردي الخدمات في الكهرباء والمياه .. إلخ ، وفاقم ذلك الأضرار البليغة للأمطار ومرتين ، كما والبلاد تتلظّى في أتون حالة صح...

لا أعتقد أن ثمّة من سيناكف حول موضوعية وصوابية إتخاذ قيادتنا في الإنتقالي لقرار إعلان تحمل مسؤولية إدارة جنوبنا ذاتياً ، فهو قرار طال إنتظاره طويلاً ، وخصوصاً في ظل حالة العبث والإستهداف المقصود الذي...

١/ كلما يتخيل المرء معنى وإمكانية إجتياح كورونا لبلادنا ، وهي كارثة لايستطيع أحد أن يتخيل كيف سيكون وقعها علينا ، خصوصاً وثمة مؤشرات بدخولها فعلا محافظة حضرموت ، والسبب لأننا نعيش في كنف سلطة رثة لاتح...

توطئة: الكاميكازا هي تقليد عسكري ياباني قديم يقضي بانتحار القادة بغرز نصل سيف في بطونهم حتى يخرج من ظهورهم عند فشلهم في مهامهم العسكرية.في فجر يوم من صيف 1944م كان جهاز إرسال حامية عسكرية لإحدى جزر ال...

مساء السبت 8فبراير الجاري قدّرَ الله ولطف ، ولاداعي للخوضِ فيما حدث ، فهو معروفٌ للكل تقريباً ، لكنّ السؤال هو : ألم يكُن من أبرز توجهات إتفاق الرياض هو حشدُ كل الجهود لمواجهة الحوثي ؟! إذاً ، لماذا ل...

تتعدد وسائل خصوم جنوبنا في حربهم علينا وفي مختلف الميادين والجبهات، مثلاً: مطابخهم الإعلامية المحترفة كم صالت وجالت وهي تلفق الأكاذيب وتبث الإشاعات وتختلق الفتن وخلافه، وهي مموّلة بسخاء أيضاً، والأهم...

-- يَعرفُ أخوتنا في الإقليم ، أنّ الشّمال ونافذيه يخوضون حربهم مع الحوثي وفق مَسلك المُخاتلة ، ويعرفون ايضاً أنّ ثمّة توافقاتٍ من نوعٍ ما بين الطّرفين ، والأهمّ أنهم يدركون جيداً إنّ أيّاً منهم لن يطل...

اليوم تتداعى أصداء صراخ الفضائيات من التدخل التركي الوقح في ليبيا ، حتى الجنرال الليبي حفتر يعلن النفير هناك ، وجوامع ليبيا تنادي حيّا على الجهاد ! كلٌ هذا جاء بعد إعلان تركيا إرسال قواتها الى ليبيا ....