محمد العولقي

* تأمل حولك، تحتك وفوقك، ستجد المسؤول الفاسد الذي يمضغ الفشل بنظام العلكة، ومع ذلك لا يتوقف عن الثرثرة والتهويل المسرحي وذر الرماد في العيون..* تأمل حولك ستكتشف -والاكتشافات مكررة ومستنسخة- أن مشاريع...

* يبني السياسي بينه وبين البسطاء سداً ثم يفرغ عليه زبر الحديد مدعياً دور البطولة، فيما الواقع أنه يخوض حروبا دونكيشوتية مع طواحين الهواء. * قفز دور البطل وأهميته في حياة شعب مناضل كشعب الجنوب إلى رأس...

مشكلة أخينا (محمد الربع) مع برنامجه (عاكس خط) أنه يحشر أنفه بين بصلة السياسة وقشرة الخراطة التي تحط من قدر أهداف الخياطة الكيدية. * هذه المشكلة الأولى، أما الثانية التي عادها لما تكون على رأي (اله...

* كتب القتال على الجنوبيين في شهر رمضان وهو كره لهم ، لكن ما العمل أمام أقلام البغي والعدوان التي تشعل الفتن والحرائق وتخلق من حبة خيالها المريض قبة كراهية. * يحارب الجنوبيون في مختلف الجبهات الفئة ا...

* ليس لعدن إلا أن تبكيه بكاءً خالداً يبلل ثراه الطيب الذي ووري فيه غيلة، وليس لنا نحن محبيه إلا أن ننعيه رثاء يعدد مناقبه التي لا تعد ولا تحصى.* (خالد وهبي) الإنسان العدني المرهف الحس اختار خاتمته مهد...

* لا شك أنها خطوة نموذجية تلك التي أقدم عليها المجلس الانتقالي بإشهاره للجنة إغاثة إنسانية، وهي خطوة أحوج ما يحتاجها الشعب الجنوبي المعدم في هذا الظرف العصيب ..* الوصول إلى كل بيت جنوبي محتاج في كل مح...

* عادة دأبت عليها صغيرا، وصارت جزءا من تكويني كبيرا، تتعلق باستنساخ رمضان زمان، حين كان الشهر الكريم يدخل ديارنا بزفة فرح لا توصف. * لست من تلك الكائنات التي ترى في رمضان نوما في النهار وسهرا في المس...

* الأعمال العظيمة تبدأ عادة بفكرة، وعيد العمال بدأ بفكرة انتهت بتحرير العمال من جشع وتنكيل أرباب العمل في (شيكاغو).* الأول من مايو مصدر فرحة في بلدان العالم، أما في (اليمن) فهو مجرد يوم عطلة عابر لا ي...

* لن أحدثكم اليوم عن مخاطر السجائر وما يترتب على دخانها من تصلب في الشرايين،  فقد سبقني إلى ذلك (شعبان عبدالرحيم). * ( شعبولا) ترك (المكوى) في المغسلة ثم انساب بين المدخنين يغني (حبطل السجاير...

* العملة اليمنية التي تترنح على سلالم البورصة الاقتصادية نزولا وهبوطا تفسد في النهاية، شأنها شأن البيض وعلب الفول، ما لم يكن هناك فكر اقتصادي وعناية تجارية تراعي تاريخ الانتهاء.. * لقد تراكم الفساد...