الجوف والضالع: الفارق واضح بين بطولات الجنوب وانكسارات الشرعية (ملف)

الجمعة 20 مارس 2020 5:59 م
الجوف والضالع: الفارق واضح بين بطولات الجنوب وانكسارات الشرعية (ملف)

يبدو أن مشيئة الله أرادت أن تكشف للجميع الفارق بين خيانات وانكسارات مليشيات إخوان الشرعية في الجوف وذلك في نفس توقيت الانتصارات المستمرة للقوات الجنوبية في الضالع، إذ أن الأمر بدا كأنه ليس في حاجة إلى دلائل وبراهين لإثبات الطرف الأكثر قدرة على الوقوف في وجه المليشيات الحوثية.

وفي الوقت الذي اختفت فيه قيادات الشرعية ووجهت عناصرها للاختفاء من الجبهات، تفقدت قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي، أمس الخميس، الخطوط الأمامية للقوات الجنوبية، في جبهات الجب وسليم والفاخر،وأطلع الوفد على سير العمليات القتالية في جبهات شمال محافظة الضالع.

وخلال الأسبوع الماضي لقنت القوات الجنوبية دروساً عظيمة في الوفاء والإصرار والصمود من خلال الانتصارات اليومية التي تحققها في جبهة الضالع بالرغم من ضعف الإمكانيات مقارنة بقوات الشرعية التي تلقى كل الدعم في الشمال لمواجهة المليشيات الحوثية غير أنها خضعت لها في النهاية وتحالفت معها وخانت الأمانة.

وفي محافظة الجوف تآمرت حكومة الشرعية المخترفة إخوانيًّا من أجل تسليمها للحوثيين، وهو أمرٌ لم يكن مستغربًا بأي حالٍ من الأحوال امتدادًا لسياسات كثيرًا ما نفّذتها هذه الحكومة على مدار السنوات الماضية؛ طعنًا وغدرًا بالتحالف العربي.

"المشهد العربي" يقدم لقرائه ملفاً يتضمن أبرز انتصارات القوات الجنوبية خلال الأسبوع الماضي والتي كان بالتوازي معها انكسارات مستمرة لمليشيات إخوان الشرعية:

https://almashhadalaraby.com/news/168549#

https://almashhadalaraby.com/news/168544#

https://almashhadalaraby.com/news/168555#

https://almashhadalaraby.com/news/168560#

https://almashhadalaraby.com/news/168703#

https://almashhadalaraby.com/news/168770#

https://almashhadalaraby.com/news/168809#

https://almashhadalaraby.com/news/168813#

https://almashhadalaraby.com/news/168815#

https://almashhadalaraby.com/news/169009#

https://almashhadalaraby.com/news/169033#

https://almashhadalaraby.com/news/169213#

https://almashhadalaraby.com/news/169262#

https://almashhadalaraby.com/news/169355#

https://almashhadalaraby.com/news/169362#

https://almashhadalaraby.com/news/169491#

التعليقات