خطة الخراب الذي يصعب إصلاحه



قبل اسابيع قليلة تحفظ الانتقالي الجنوبي على حاويات اموال في عدن لأنها طبعت بدون غطاء يضمن قيمتها الفعلية ،، 

وبالأمس تحفظت قوات التحالف العربي  والقوات الأمنية على حاويات اموال أخرى في حضرموت لنفس السبب وهو طباعة عملة نقدية تقدر بمئات المليارات من الريالات اليمنية دون وجود اي غطاء يضمن قيمتها الفعلية لعدم حدوث مزيد من التدهور في قيمتها المنهارة اصلاً .

الشاهد من حادثتي التحفظ تلك سواء تمت  عبر الانتقالي الجنوبي في عدن او عبر قوات التحالف وقوات الأمن في حضرموت هو أن هناك توجه ممنهج وبأصرار شديد من قبل أجنحة الفساد في حكومة شرعية الاخونج على استمرارهم بأنتهاج سياسة إغراق البلاد ككل والجنوب على وجه الخصوص بموجة فشل اقتصادي كبير جداً ،، أكبر بكثير مما قد نجحوا في فعله سابقاً وما ترتب عليه من نتائج كارثية نراها الآن في كل نواحي حياتنا كمواطنين  ،، 

هم يريدون إيصال الجميع إلى خراب في كل شيء ،، خراب الخدمات ،، وخراب في الاقتصاد،، وخراب  البنية التحتية ،، 

والهدف من كل ذلك هو صناعة جبالاً من الخراب الذي يصعب فيما بعد إصلاحه  لأنهم يعلمون جيداً أن عمرهم السياسي بات على المحك وان معظمهم سيغادرون المشهد ويريدون أن يشمتوا بمن تسبب لهم بهذا الخروج حتى وإن كان على حساب شعب ومستقبل أجيال .   
  

انها الأنانية وعشق الذات ونرجسية (الأنا) وحب الانتصار الشخصي في ابشع صورها .

التعليقات