عبدالقادر القاضي

المكاشفة واظهار الحق وضحد الاكاذيب او تثبيت الحقائق هي ظاهرة صحية يجب ان توظف لصالح وخير المجتمع ككل بما يحقق السلم الاجتماعي ،، لا ان تجر إلى مربعات ضيقة لتستغل في خلق نزاعات او صراعات ومماحكات جانبي...

المبادرة كانت خطوة سياسية كاشفة لأعذار جماعة الحوثي التي ظلوا يتمترسون خلفها طالبين تنفيذها ليوافقوا على وقف إطلاق النار. والبدء بمفاوضات،، وهما فتح مطار. صنعاء. وميناء الحديدة وفك الحصار عن الشعب هنا...

بينما هناك اكثر من سبعة ألوية عسكرية تابعة لحزب للاخوان المسلمين ( حزب الاصلاح )وجميعهم من الشمال يرابطون في حضرموت الوادي بكامل عدتهم وعتادهم وافرادهم ومن يضمونهم ويحمونهم من قيادات قاعدية. وكذلك يو...

ماحدث قد حدث مع الأسف بكل وجعه والمه وحزنه ولا يمكننا الآن أن نعيد عقارب الساعة إلى الخلف او ان نظل ننتحب ونبكي وننشر التعازي ونصدر البيانات او ان نتجه إلى التخندق في مربع المماحكات والقاء اللوم ونكتف...

بكل ما قد سبق خلال الايام القليلة الماضية من تحركات عسكرية نفذتها القوات المسلحة الجنوبية فيما يخص انسحابها وإعادة انتشارها تنفيذاً للشق العسكري المنصوص عليه في اتفاق الرياض والذي تم بأشراف وتحت سمع و...

مرحلة جديدة قادمة وفرصة متجددة ينالها الجميع (انتقالي وشرعية ) في وقت حرج لكي يلتفتوا بجدية إلى حال المناطق المحررة وحال المواطن فيها الذي وصل به الأمر إلى حافة الجوع والفقر والعوز وتردي الخدمات في ظل...

النقيب أسامة ،، جاء من محافظة عمران الشمالية ليلقى مصرعة في جبهة شقرة في أبين الجنوبية ،، وبحسب ماهو مكتوب في آخر سطر أسفل الصورة فأنه جاء الى شقرة للدفاع عن الدين والوطن ،، نعم كما قرأت جاء ليدافع عن...

الفيديو البشع واللانساني الذي استعرض فيه تعذيب الشاب ( الكازمي) من قبل مليشيات بن معيلي في شقرة حيث قاموا بجلده بلوح خشبي دقت فيه عدد من المسامير البارزة والنافذة فيه لتنتزع لحمه مع كل ضربة يجلد فيها...

عادهم الى اول امس المغرب كانوا يكتبوا بحماس عن تقدم قوات مايسمى بالجيش الوطني الاخونحي من عدة محاور في أبين لدق رقاب الجنوبيين الانفصاليين وتحرير عدن منهم ويتشفون بشهدائنا من أبناء ردفان الأبية ،، وما...

قد يستغرب البعض احياناً ويتسائل لماذا اغلب من في الشرعية من خليط لايريدون اي تقارب مع عيدروس الزبيدي شخصياً ،، إلى درجة انك تجدهم يقبلون بالتفاوض مع الحوثي الذي دمر بيوتهم واحرق مزارعهم وسطى على سلطته...