عبدالقوي الاشول

رجع الحاكم إلى قصره في ليله شديدة البرودة فرأى حارساً عجوزا يرتجف فناداه قائلاً: لماذا ترتجف أيها الشيخ؟ هل تشعر بالبرد؟ قال نعم، ولكن لا أملك ملابس دافئة. فقال له الحاكم انتظر قليلاً وسأبعث إليك م...

لا أدري إن كان مثل هؤلاء الذين يتعمدون إقلاق السكينة بتلك الطرق الفوضوية المستهترة للغاية في أعراسهم التي تتحول إلى بشاعة مطلقة ولا تعبر بأي حال عن فرحة، إن لم تكن تلخص نمطاً من السلوك البشع الفج وم...

​نبدو وفق كافة المعطيات منذ زمن بعيد مشغولين بأنفسنا.. وضع لم نعد معه ندرك أننا بعيدين عن قضيتنا الأساسية لأن التفاصيل التي أغرقت الجميع لا تتعدى طرق الإساءات المتبادلة لبعضنا، حتى إننا في ظل هذه الضب...

هي امرأة بألف رجل.. هي الوطنية الصرفة، والعطاء الذي لا حدود له، هي الشجاعة حين خرجت لمقارعة من حاول عبثاً كتم الأنفاس والسيطرة بسطوة السلاح، هي فنار جنوبي شامخ، فقدت ساقها ولم تنهزم، بل بقيت في ميادين...

عدد كبير جداً ممن أحيلوا للتقاعد أو ممن تم التخلص منهم في الكثير من المرافق والمؤسسات في مطلع التسعينات من القرن الماضي وما بعد ذلك. معظم هؤلاء كفاءات وخبرات تخصصية في مختلف المجالات، حتى أن بعضهم يتح...

الخطر كل الخطر على قضية الجنوب من أبنائه الذين يسعون إلى ابتكار مشاريع تمزيق ليس الهدف منها بأي حال إنصاف أي طرف أو شريحة جنوبية مهما قيل، فالأمر لم يكن يأتي رفقاً وإحساساً بحال أحد من أبناء شعبنا ولا...

الوضع القائم لا يمكنه أن يبعث أدنى شعور بالأمان الاقتصادي وإن تراجع الدولار ممكنناً بهذه الطريقة فحالة المد والجزر في سعر العملة تجاه العملة المحلية لا يوحي بالأمان ولا يمكنه بهذه الطريقة أن يخلق تبدل...

ربما أدرك العالم متأخراً أن هناك مأساة إنسانية في اليمن مع ما ترتبط بها من تبعات حياتية أصبحت عميقة بعد أربع سنوات من الحرب. هكذا هو حال الضمير الإنساني العالمي الذي كعادته يأتي متأخراً وبعد أن بات حج...

لو فرضنا جدلاً القبول بالتشكيك وكل ما هنالك من إساءات بحق الانتقالي الجنوبي.. فما هي البدائل التي يمكن المراهنة عليها في تمثيل الجنوب وتحقيق العدل تجاه قضيته الأساسية المتمثلة باستعادة دولته سبيلا نحو...

لا توجد وصفة جاهزة لدى أي مجتمع لحل قضايا الواقع الاقتصادي وفق ما تقتضيه الضرورة، فلو كان الحال كذلك لما وجدت المشكلات الاقتصادية والتداعيات التي تعصف بأحوال المجتمعات وتفقدها عوامل استقرارها. المعال...